إلى الجوهرة

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
انقضت الجولة السابعة من الدوري ولا يزال العميد متربعا على الصدارة بجدارة بـ ١٦ نقطة بمطاردة من ضمك ١٤ والنصر والهلال ١٢ ومباراة مؤجلة لكليهما وانتهى ديربي الجماهيري بهدفين من كرتين ثابتتين واستمر الأهلي بالضياع !

لنترك كل هذا ولندع ميولنا وطقطقتنا على جنب فالموعد يوم الخميس بصحبة الأخضر ومواجهته المهمة أمام الكمبيوتر الياباني في الخطوة الثالثة نحو قطر ٢٠٢٢ وهي مباراة صعبة بكل المقاييس واختبار مهم أمام خصم تكون له الغلبة علينا في كثير من المواجهات حتى لو كنا في أحسن حالاتنا لذلك يجب على نجومنا التركيز وإجادة التمرير والابتعاد عن الفلسفة الزائدة فاليابانيون يجيدون استغلال الكرات المقطوعة بسرعة الارتداد كما أن الكرات الثابتة تتطلب تعاملا خاصا سواء بالركلات الركنية (لا بد من تغطية كل زاوية من المرمى بلاعب) أو الفاولات الجانبية التي تلعب مقوسة تجاه المرمى !

تواجد علي الحسن وعبدالإله المالكي بجانب بعضهما البعض مهم لخلق ساتر دفاعي أول يخفف أي ضغط على الأخضر وتفرغ سلمان وغريب والمولد والشهري للمهام الهجومية سيعطي الفرصة للتغلب على الدفاع الياباني الصلب ومطلوب من المولد وغريب التوغل في اتجاه منطقة الجزاء كلما اتيحت لهما الفرصة فذلك كفيل بخلخلة الدفاع وإجباره على ارتكاب الأخطاء القريبة وربما نيل جزائية تكتب لنا الفارق والنقاط الثلاث بإذن الله !

الجمهور سيكون الداعم الأول للأخضر في أرض الملعب وسيكون له كلمة واضحة في نقل الأخضر للنقطة التاسعة والتي ستعني الكثير في هذا السباق المحموم وأتمنى أن يكون تركيز الإعلام ومساحات تويتر على الأخضر فقط حتى تنتهي مهمة ١٢ أكتوبر وبعدها يكون لكل حادث حديث، كل القلوب متوجهة (إلى الجوهرة) ووين ما يروح الأخضر أنا وياه !

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة