ديلي ميل: النشال سرق محافظ رباعي مانشستر.. وأصبح اللاعب الأول في أوروبا

بطولات 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعدت صحفية "ديلي ميل" الإنجليزية تقريرًا مطولًا عن النجم المصري محمد صلاح، بعد تألقه في مباراة الأمس ضد مانشستر سيتي في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتعادل ليفربول في ملعب الأنفيلد مع مانشستر سيتي بهدفين لمثليهما، في الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز، موسم 2021/22.

وقدم أداءً مميزًا في تلك المباراة، حيث صنع الهدف الأول للسنغالي ساديو ماني، وسجل الثاني بطريقة أكثر من رائعة.

ملخص لمسات محمد صلاح أمام مانشستر سيتي

وكتبت صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية: "كانت هناك وجوه كئيبة في كل مكان تنظر إليه، كانت الرؤوس ترتجف، ولكن المشاعر التي لا يمكن إنكارها عند صافرة هي خيبة أمل، ولم يوضحها أحد أكثر من اللاعب الأول حاليًا في أوروبا".

وأضافت: "الرجل صاحب ذلك اللقب هو محمد صلاح، انطلق الملك المصري إلى النفق في الأنفيلد حيث التقط أنفاسه، مستغرقًا في الأفكار حول كيف تقدم فريقه مرتين بهدفين رائعين، ولكن فقط انتهى الأمر بحصولهم على نقطة واحدة فقط".

وتابعت: "هذا هو محمد صلاح باختصار، في برينتفورد قبل ثمانية أيام وصل إلى هدفه رقم 100 في الدوري الإنجليزي مع ، لكن زملائه كانوا على دراية بإحباطه في غرفة الملابس لأنه أهدر فرصتين مذهلتين من أجل الفوز بالمباراة".

وقال جوردان هندرسون قائد ليفربول آنذاك: "لا يمكننا أن نكون قاسيين عليه لأنه قاسٍ على نفسه، لقد كان متألقًا منذ وصوله إلى هنا، الأرقام التي حصل عليها لا تصدق، إنه يكرس حياته للعبة، ويتأكد من أنه يتعافى ويعيش حياته بالطريقة الصحيحة ويحصل على مكافآته".

وأردفت: "عقد محمد صلاح سينفد وينتهي في يونيو 2023، إنه ليس شيئًا مسببًا للذعر في الوقت الحالي، ولكن من اللافت للنظر أن ليفربول قد يسمح لنفسه بالوصول إلى موقف أن يكون أحد أفضل اللاعبين على الإطلاق في النادي، متاح للرحيل بدون أي مقابل!".

واستمرت: "إذا كانت عبارات مثل (اللاعب الأول في أوروبا) و(أحد أفضل اللاعبين في أنفيلد)، قد أثارت دهشتك، فنحن بحاجة إلى أن نكون واضحين تمامًا هنا، هذه ليست مبالغة، قام صلاح ببعض الأشياء الرائعة في المواسم الأربعة التي قضاها في الأنفيلد، لكن هذا شهد زيادة أخرى في إنتاجه".

وأوضحت: "محمد صلاح حاليًا سجل 9 أهداف في 7 مباريات في الدوري الإنجليزي، المرة الوحيدة التي فشل فيها في التسجيل كانت أمام بيرنلي، كان أفضل لاعب في الملعب في تلك المباراة، وحُرم من تسجيل هدف بسبب تقنية الفيديو، لو ذكرنا لكم أرقامًا تتعلق بـ ليفاندوفيسكي أو هالاند أو ، كنت ستحييهم بإيماءة توقير بالرأس، ولكن صلاح لا يثير نفس المشاعر!".

وتسائلت: "هل هذا لأن محمد صلاح اعتاد السقوط على الأرض بسهولة؟ ربما، ولكن حتى ذلك الأمر الذي يبدو وكأنه مسرحيًا على أمل للحصول على ركلة جزاء، قد انتهى حتى الآن، في ذلك الموسم، هو أيضًا يتطلع إلى مساعدة دفاع فريقه، وهي ميزة أخرى صعبة في لعبته".

وأكدت: "لهذا، فنعم، محمد صلاح هو الأفضل في أوروبا، بدونه لن يكون هناك سباق على اللقب وكان فريقه سيُهزم من مانشستر سيتي، الذي من بين هؤلاء المنافسين في البطولة في أفضل حال الآن".

وسردت: "كان على مانشستر سيتي القتال بشدة لأن محمد صلاح، في الشوط الثاني تحديدًا، لعب كرة قدم مذهلة، كانت هناك مساعدته لـ ساديو ماني لتسجيل الهدف الأول، طريقته أدت إلى عقد مقارنات بينه وبين ميسي ( اللمسة البسيطة وانحراف الجسد مرة أخرى)".

وتحدثت الصحيفة عن هدف محمد صلاح المذهل، حيث قالت: "كانت هناك الدقيقة 76، مثلما فعل في فبراير 2018 عندما لف صلاح دفاع توتنهام في عقدة بعد مراوغة في المنطقة وسدد الكرة بقدمه اليمنى في الزاوية، ولكن ما فعله أمس كان غير عادي".

بدا جواو كانسيلو، فيل فودين، إيمريك لابورت وبرناردو سيلفا وكأنهم أدركوا أن محافظهم قد سُرقت بواسطة نشال عندما حرك محمد صلاح قدميه وغير اتجاهه، ثم تجاوز إيدرسون وتلاشت كرته في الزاوية البعيدة، على حد وصف "ديلي ميل".

وأردفت: "في جميع أنحاء الملعب كانت العيون محدقة في حالة من عدم التصديق، فقط الأفضل مثل هذا يحدث من الأفضل، مع كل هدف وأداء من هذا المستوى، تصبح الأمور أكثر توترًا قليلًا من حيث التفاوض على العقد الجديد".

وأشارت "ديلي ميل" إلى أن مُلاك ليفربول ليسوا لديهم أي نية لتعريض النادي للخطر في المستقبل، هم لن يفلسوا أبدًا، ولكن إذا أراد النادي استبدال محمد صلاح، فماذا سيكلفهم ذلك؟ أموال أكثر مما قد يدفعونها في أي أخرى، لا يمكن اتهامهم بالبخل، بعد أن أكملوا سلسلة من تجديد عقود عدة لاعبين من الفريق، ولكن يجب أن يكونوا مستعدين للانطلاق مرة أخرى.

وترى "ديلي ميل" أن محمد صلاح فعل ما يكفي لضمان حصوله على أكبر عقد في تاريخ ليفربول، ويقع العبء الآن على الرجال الذين يعملون على تحقيق التوازن المالي المطلوب، من أجل القيام بذلك.

واختتمت الصحيفة الشهيرة تقريرها المطول بقولها: "إن السماح لنادِ آخر بالاستفادة من عبقرية محمد صلاح، سيكون بمثابة تخريب".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بطولات ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بطولات ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة