رقم سلبي للأهلي لم يتحقق منذ 1250 يوما

نمبر 1 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب- عمر قورة:

تعثر جديد فاجئ الأهلي في بطولة الدوري المصري الممتاز بعد تعادله مع سيراميكا كليوباترا بهدف لمثله في المباراة التي أقيمت مساء السبت على ملعب المقاولون العرب ضمن منافسات الأسبوع الـ17 للمسابقة.

ونجا الأهلي من الهزيمة في الوقت بدل الضائع للمباراة من ركلة جزاء سجلها محمد مجدي أفشة، ليصبح رصيده 33 نقطة بعد خوض 14 مباراة حتى الآن بالبطولة التي يحتل فيها المركز الثاني، خلف الزمالك متصدر الترتيب بـ38 نقطة من 16 مباراة.

نقطتان جديدتان فقدهما الأهلي في الدوري، ليواصل نزيف النقاط للمباراة الثالثة على التوالي، بعد التعادل مع طلائع الجيش في الجولة السابقة سلبيًا، وقبلها الخسارة من المصري البورسعيدي بنتيجة (1-0).

وباتت تلك المرة هي الأولى للأهلي منذ 1250 يوما التي لم يعرف خلالها طعم الفوز في بطولة الدوري المصري لثلاث مباريات على التوالي، وتحديدا منذ موسم 2018/2019 خلال الفترة بين شهري سبتمبر إلى نوفمبر لعام 2018.

وكان الأهلي ودَّع تحت قيادة المدير الفني الفرنسي باتريس كارتيرون خلال تلك الفترة بطولتين هامتين، حيث خسر لقب دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي التونسي في النهائي، كما ودع بطولة كأس زايد للأندية العربية الأبطال من دور الـ16 أمام الوصل الإماراتي.

ورغم تتويجه بلقب الدوري في ذلك الموسم، إلا أن الأهلي لم يفز في ثلاث مباريات متتالية -تحديدا في الجولات 5 و10 و16 نظرا لتأجيلها- بعد التعادل مع الإنتاج الحربي سلبيًا في سبتمبر، والهزيمة أمام كل من الاتحاد السكندري (4-3) في أكتوبر والمقاولون (1-0) في نوفمبر.

وبالهدف الذي جاء في الدقيقة الـ11 من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، أنهى الأهلي عقما تهديفيا استمر لأكثر من 335 دقيقة، حيث لم يسجل أمام المصري في اللقاء الذي انتهى بخسارته 1-0، ثم طلائع الجيش 0-0، قبل أن يسجل بعد مرور 100 دقيقة أمام سيراميكا كليوباترا من علامة الجزاء.

وكان آخر هدف للأهلي في الدوري يعود إلى الدقيقة الـ35 من مباراة الاتحاد السكندري بقدم الموزمبيقي لويس ميكيسوني، والذي قاد فريقه للفوز (1-0) ضمن منافسات الأسبوع الـ12 للمسابقة يوم 6 إبريل الماضي، حين حقق المارد آخر انتصاراته قبل أن تتوقف بداية من لقاء المصري.

ويستعد الأهلي في الوقت الحالي لخوض مواجهة مرتقبة أمام وفاق سطيف الجزائري في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا يوم 7 مايو المقبل، قبل خوض لقاء العودة في سطيف يوم 14 من الشهر نفسه.

وسيسعى الأهلي، بعد حسم موقفه من التأهل إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام وفاق سطيف، إلى الاستفاقة على المستوى المحلي حين يعود على نفسه الملعب بإستاد المقاولون العرب لمواجهة البنك الأهلي يوم 18 مايو الجاري بالجولة الـ19.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة نمبر 1 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نمبر 1 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة