ريال مدريد مستفيد دائم.. لحظة منحوسة تواصل مطاردة

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عاش المصري نجم ، لحظات منحوسة في مسيرته مع الفريق الإنجليزي، كان نادي ريال مدريد هو المستفيد الأكبر منها.

تعثر صلاح وسط تحديات عديدة، أطلقها في تصريحاته استعدادا لمواجهة الفريق الملكي في نهائي دوري أبطال أوروبا، يوم 28 مايو/ أيار الجاري.

وبعد مرور 33 دقيقة من مباراة ليفربول وتشيلسي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، غادر الجناح المصري ملعب "ويمبلي" متأثرا بإصابة التهاب في الفخذ، بحسب "بي إن سبورتس".

لم يقدر محمد صلاح على مواصلة اللعب بقرار طبي، ليقرر مدربه الألماني يورجن كلوب استبداله تفاديا لتفاقم الآلام، والنتيجة تشير للتعادل السلبي بين الفريقين.


أعاد هذا المشهد للأذهان، ما حدث لمحمد صلاح في نهائي دوري أبطال أوروبا بين ليفربول وريال مدريد عام 2018.

حينها سقط صلاح على الأرض في الدقيقة 25 متأثرا بآلام إصابته بخلع في الكتف بعد تدخل عنيف من سيرجيو راموس، مدافع الفريق المدريدي.

وبعد محاولات فاشلة لإسعافه، غادر صلاح الملعب الأولمبي في العاصمة الأوكرانية "كييف" بعد مرور 33 دقيقة، وهو يبكي من شدة الألم والحسرة على عدم استكمال اللقاء.

المثير أنه في المشهدين، ترك محمد صلاح المباراة والنتيجة تشير للتعادل السلبي بين الفريقين، علما بأن ريال مدريد توج باللقب حينها بعد الفوز بنتيجة 3-1.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة