عماد النحاس: بطولات الأهلى رجحت كفة البدرى مع المنتخب.. وبركات مش بتاع هزار

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

علق عماد النحاس نجم الأهلى السابق والمدير الفنى الحالى لفريق المقاولون العرب على تولى المسئولية الفنية للمنتخب الوطنى خلفا لخافيير أجيرى، الذى أقيل على خلفية خروج الفراعنة من كأس الأمم الأفريقية بعد الخسارة أمام جنوب أفريقيا بهدف نظيف فى دور الـ16.

وقال النحاس فى تصريحات صحفية إن حسام البدرى مدرب كفء واستطاع أن يتوج بالعديد من البطولات مع النادى الأهلى، وهو ما رجح كفته لتولى الفراعنة، مشيرا إلى أن البدرى يمتلك الشخصية القوية التى تؤهله للعبور بالفراعنة من هذه المرحلة إلى مرحلة الاستقرار الفنى، كما أثنى عماد النحاس على الدور الذى تلعبه اللجنة الخماسية فى ادارة وتنظيم مسابقة الدورى العام حتى الآن.

وعن محمد بركات قال النحاس: هو أعز أصدقائى وزميل ملعب فى الإسماعيلى والأهلى والمنتخب وأتمنى له النجاح فى أول مهمة إدارية وهو قادر على تحقيقه والاجادة فى هذا المنصب، وأتمنى الا ينظر الناس فقط لجزء الهزار والضحك الغالب على شخصية بركات فهو من أكثر الشخصيات الجادة فى العمل وكان ذلك يظهر على أدائه فى الملعب للجميع وسيظهر ايضا مع المنتخب فشخصيته خارج الملعب مختلفة تمام عن داخله وأتشرف بصداقته.

واستطرد نجم الأهلى السابق متحدثا عن طارق مصطفى وسيد معوض وأحمد أيوب، بان الثلاثى قادر على انجاح هذه التجربة مشيرا إلى الصداقة التى تربطه بسيد معوض وأن الجهاز الفنى يبدو عليه الانسجام الذى سيقود إلى النجاح، وان مسئولية الجهاز فى الفترة المقبلة ستكون نقل هذا التجانس بين اللاعبين المحليين والمحترفين.

وأضاف عماد النحاس أن حسام البدرى بشخصيته القوية قادر على تجنب أزمات الفترة الماضية التى شهدها المنتخب وقادر على وضع نظام منضبط للفراعنة والذى كان غيابه سببا فى اخفاق كأس العالم مع كوبر وكأس الأمم مع أجيرى.

وعن ترشحه لتدريب المنتخب أكد النحاس أنه لم يفكر فى ترتيبه فى الجهاز الفنى للمنتخب للقبول أو الرفض ولكنه المرحلة التى تلقى فيها العرض لم تكن مناسبة لترك المقاولون فى بداية خاصة مع التفاف اللاعبين حوله، وأنه قام بأداء صلاة الاستخارة وشعر أن البقاء مع ذئاب الجبل كان الوضع الأنسب له، مضيفا أنه كان قريبا من العمل مع مدرب كبير فى المنتخب إلا أن الظروف لك تتح لهما قبول العرض.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق