الارشيف / رياضة / اليوم السابع

مدرب سياتل : نتمنى مواجهة الأهلي بمونديال الأندية

أكد بريدراج بريكي، المدرب المساعد لفريق سياتل ساوندرز ، أن الفريق يتطلع للمشاركة بشكل جيد في مونديال الأندية. 

 

وقال بريكي خلال تصريحات تليفزيونية: "نتطلع أن نؤدي جيدا بعد غياب 3 أشهر عن المباريات بسبب عدم بدأ الموسم حتى الآن، لا يوجد لدينا أي مبرر أو عذر، كرة القدم 90 دقيقة بغض النظر عن أي ظروف نتعرض لها".

 

وأكمل: "أرى أنك لا تستطيع أن تخسر كل شيء، التحدى فى كرة القدم أن تواجه الفريق الأفضل، عليك أن تتطلع دوما لمواجهة الأفضل وليس الأسوأ، ما الفائدة من الفوز بخمسة أو ستة أهداف نظيفة أمام المنافس؟".

 

وتابع: "كرة القدم أن تخوض مباراة أمام منافس قوي في حضور جماهير كبيرة، لا نريد أن ندافع في المباريات لم نأتي للمغرب من أجل اللعب بشكل دفاعي، لكن من أجل الظهور بشكل جيد، وننتظر المنافس القوي".

 

وواصل المدرب المساعد لسياتل ساوندرز الأمريكى أنه لم يتحدث مع الكاميروني تولو مدافع الفريق عن النادي الأهلي، قائلا: "لم نتحدث مع تولو لاعبنا الكاميروني عن النادي الأهلي، هو يملك معلومات بالتأكيد ولكننا نعتمد على المباريات التي نراها لجمع المعلومات". وأضاف: "كل فريق يستغل كل الأدوات للوصول للنتائج التي يرغب فيها، لا يمكن ابدا أن تتوقع النتيجة".

 

وعن كولر قال: "لا أعرفه جيدا ولم نلتق من قبل، لكننا نعرف أنه يؤدي هذه الفترة بشكل جيد ونتائجه مميزة، الأهلي يحب الأداء الجيد، ونتائج كولر تتحدث عن نفسها، وسعيد بالحديث عن الأهلي أحد أكبر أندية العالم".

 

وشدد على أنه لن يتحدث عن أسرار تحليل الأهلي أو أوكلاند سيتي قبل مونديال الأندية، موضحا: "نعرف تاريخ الأهلي وعظمة جماهيره وأنهم لديهم رغبة بشكل مستمر في تحقيق الإنجازات والبطولات، ونرى مباريات الأهلي ولا يخسر منذ فترة، وليس بالسهل أن نواجه الأهلي، المفاجأة بالنسبة لنا ستكون مواجهة أوكلاند وليس الأهلي".

 

وأتم تصريحاته: "نفضل مواجهة النادي الأهلي لأن الأهلي يلعب كرة قدم جيدة، ونريد أن يكون الاستاد ممتلئ بالجماهير، وسيكون هناك ألف أو اثنين لو واجهنا أوكلاند، وندرك جيدا ان الأهلي لديه شعبية كبيرة في شمال افريقيا والأمر بالنسبة لنا تحد".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا