الارشيف / رياضة / الطريق

بلاغ لرئيس الجمهورية.. أول رد من اتحاد اليد على إهانة لحسن مصطفى

قرر الاتحاد المصري لكرة اليد، تقديم بلاغا رسميا ضد ، رئيس نادي الزمالك، عقب انتشار لافتة لمجمع حمامات القلعة البيضاء تحمل اسم حسن مصطفى، رئيس الاتحاد الدولي للعبة.

ووجه الاتحاد المصري بلاغه لكلًا من: النائب العام، رئيس الجمهورية، الشباب والرياضة، مجلس النواب واللجنة الأولمبية.

وجاء قرار الاتحاد المصري دفاعًا عن أحد رموز اللعبة في العالم، ورئيس اتحادها الدولي لـ4 دورات متتالية، وقادة كبيرة يتم تكريمها في المحافل الدولية.

وقال الاتحاد في بيانه: "فوجئ الشعب المصري العظيم قيادة وحكومة ومؤسسات بصورة صادرة عن نادي يمثل أحد المؤسسات الرياضية المصرية العريقة ومنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي وضعها رئيس نادي الزمالك على مجموعة من الحمامات كتب عليها (مجمع توليتات حسن مصطفى) وذلك ليراها العالم أجمع".

وأضاف: "حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد لأربع دورات متتالية والرئيس الشرفي للاتحاد المصري لكرة اليد مدى الحياة.. الرجل الذي يمثل رمزاً من الرموز المصرية الذي يفتخر به کل مصري".

وتابع: "ويشرفه في كافة المحافل الدولية ويرفع اسم مصرنا العزيزة عاليا أمام العالم.. الرجل الذي يستقبل في كافة دول العالم استقبالا رسميا كرئيس للاتحاد الدولي لكرة اليد بحفاوة وترحاب واحترام وتقدير والذي كرمته القيادة السياسية وأطلقت اسمه على أحدث مجمع صالات رياضية بمدينة 6 أكتوبر بينما يتم السخرية من تكريم الدولة من رئيس نادي الزمالك".

وأردف: "هل وصل بنا التدني الأخلاقي إلى هذا الحد الذي هو إهانة لبلدنا الغالي.. أخيرا فإن الاتحاد المصري لكرة اليد يهيب بقيادة الدولة ومؤسساتها الوقوف بحسم وحزم أمام هذه الممارسات التي تهين الدولة ورموزها أمام العالم الذي يقدرنا ويحترمنا ويعتز بمصرنا الحبيبة".

اقرأ أيضًا: «مسروق».. درع تكريم محمد صلاح يثير غضب الجماهير على «السوشيال ميديا»

واختتم: "وينوه إلى أنه لن يسكت أو يتغاضى عن هذه الإهانة التي طالته بشكل خاص ويتوجه ببلاغ إلى السيد الأستاذ المستشار / النائب العام ضد رئيس نادي الزمالك لما بدر منه من إهانة كرمز من رموز الدولة والعالم – وذات البلاغ موجه إلى رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء ووزير الشباب والرياضة ومجلس النواب واللجنة الأوليمبية المصرية باعتبار أن هذه المؤسسات المنوط بها الدفاع عن الدولة المصرية أملين في اتخاذها ما تراه مناسباً في شأن ما أصابنا وأصاب الشعب المصري والعالم من إهانة سخيفة متعمدة ضد رمز من رموزنا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا