الارشيف / رياضة / العين الاخبارية

قبل المونديال.. 3 مؤشرات تؤكد قرب رحيل خليلوزيتش عن منتخب

يدرس الاتحاد المغربي لكرة القدم بجدية فكرة الاستغناء عن البوسني وحيد خليلوزيتش، مدرب منتخب ، قبل المشاركة في كأس العالم 2022.

وكانت قرعة كأس العالم 2022 وضعت منتخب المغرب في المجموعة السادسة بجانب منتخبات بلجيكا، وكندا، وكرواتيا.

وترصد "العين الرياضية" عبر التقرير التالي 3 مؤشرات تؤكد قرب رحيل المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش عن منتخب المغرب.

تواصل الرفض الشعبي

يتعرض المدرب الأسبق لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي لحملة انتقادات قوية من قبل الجماهير المغربية التي ترفض فكرة مواصلة تدريبه "أسود الأطلس" خلال نهائيات كأس العالم "قطر 2022".

وتعتقد الجماهير المغربية أن الأخير أضاع الكثير من الوقت على منتخب المغرب بسبب تصلبه وخياراته الفنية التي تجاوزتها الأحداث.

ويجدر التذكير بأن  وحيد خليلوزيتش تولى تدريب "أسود الأطلس" عام 2019، وقاده الفريق في 28 مباراة حقق خلالها 18 فوزا، بجانب 7 تعادلات و3 هزائم فقط.

أزمة حكيم زياش

فشل الاتحاد المغربي لكرة القدم في القيام بمصالحة تاريخية بين النجم حكيم زياش ومدرب منتخب المغرب وحيد خليلوزيتش تنهي خلافات الماضي.

وكان مهاجم  رفض عقد جلسة عمل مع مدرب "أسود الأطلس" من أجل فتح صفحة جديدة، على عكس ما قام به زميله السابق في أياكس أمستردام الهولندي نصير مزراوي.


ولم يستسغ زياش الانتقادات اللاذعة التي تعرض لها في فترة سابقة من قبل المدرب البوسني، الذي اتهمه بالتمارض وعدم التدرب بجدية مع منتخب المغرب.

ضعف الأداء الفني

قدم منتخب المغرب أداء ضعيفا خلال مباراته الودية الأخيرة التي خسرها أمام الولايات المتحدة الأمريكية بثلاثة أهداف دون رد.

وخلفت هذه الهزيمة حالة كبيرة من الحيرة في صفوف الجماهير المغربية التي تخشى من تكرار سيناريو الفشل في التأهل للدور الثاني من مسابقة كأس العالم.

وستشكل مواجهة جنوب أفريقيا، المقرر إقامتها الخميس المقبل ضمن تصفيات كأس أمم أفريقيا، اختبار الحسم لخليلوزيتش الذي قد يفقد منصبه في حالة فشله في الفوز بالمباراة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا