الارشيف / رياضة / العين الاخبارية

أبرزها ريتشارليسون.. 4 مشاهد من سقوط ضد البرازيل

خسر منتخب بنتيجة كبيرة أمام البرازيل 1-5 خلال المواجهة الودية التي احتضنها الثلاثاء ملعب حديقة الأمراء في العاصمة الفرنسية باريس.

وفرض "السيليساو" سيطرة مطلقة على المباراة، رغم الحضور الجماهيري الكبير لجماهير تونس في ملعب اللقاء.

وترصد "العين الرياضية" عبر التقرير التالي 4 مشاهد من ليلة سقوط تونس أمام البرازيل.

نيمار يقترب من رقم بيليه

نجم باريس سان جيرمان سجل هدفه رقم 75 بقميص منتخب البرازيل، وبات على بعد هدفين من معادلة الرقم التاريخي الذي يملكه الأسطورة بيليه.

المهاجم صاحب الـ30 عاما سجل الهدف الثالث لمنتخب البرازيل من ركلة جزاء خلال الدقيقة 29، كما صنع عدة فرص خطيرة.

وبات نيمار مرشحا لأن يصبح الهداف التاريخي لمنتخب البرازيل، خاصة وأن مسيرته في الملاعب ينتظر أن تتواصل لعدة سنوات أخرى. 


الظهور الأولى ليان فاليري

يان فاليري الوافد الجديد على أنجيه الفرنسي شارك في مباراته الأولى مع منتخب تونس، حيث أقحمه المدرب جلال القادري في الدقائق الأخيرة من المباراة.

وتجدر الإشارة إلى أن يان فاليري سبق له أن مثل منتخبات فرنسا للشباب، قبل أن يقوم مؤخرا بتغيير جنسيته الكروية بهدف تمثيل "نسور قرطاج".

شكوى بسبب ريتشارليسون

أبدت عدة أطراف برازيلية تذمرها من بعض التصرفات التي قامت بها قلة من الجماهير المتواجدة بملعب "حديقة الأمراء".

وكان ماركينيوس مدافع سان جيرمان أعرب عن امتعاضه من قيام الجماهير بإطلاق صافرات الاستهجان أثناء عزف السلام الوطني لمنتخب البرازيل.

فضلا عن ذلك، تعرض ريتشارليسون مهاجم البرازيل لهجوم من الجماهير، وصل لإلقاء "موز" عليه، وذلك بعد تسجيله للهدف الثاني في مرمى تونس.

هذه الأحداث جعلت الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يصدر بيانا رسميا يدين فيه هذه التصرفات

نهاية سلسلة

أنهى منتخب البرازيل سلسلة منتخب تونس في عدم الانهزام المتواصلة منذ شهر يناير/ كانونالثاني، وتحديدا من وقت الخسارة أمام بوركينا فاسو في ربع نهائي كأس أمم أفريقيا.

ومنذ موقعة بوركينا فاسو وحتى ودية البرازيل، خاض منتخب 7 مباريات متتالية حقق خلالها 5 انتصارات وتعادلين ولم يتلقى خلالها مرماه أي هدف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا