مستشفى أيرلندى يستعين بالروبوتات للقيام بالمهام الإدارية وتوفير الممرضات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يستخدم مستشفى في أيرلندا روبوتات متطورة للقيام بالمهام الإدارية، وذلك للمساعدة في توفير الممرضات أكبر وقت ممكن للتعامل مع المرضى خلال تفشى فيروس ، فسيكون لدى مستشفى Mater Misericordiae University في دبلن الآن روبوتات تقوم بمعالجة المهام الإدارية، التي يتعين على الممرضات القيام بها بشكل سريع.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، فإنه من خلال منح الممرضات المزيد من الوقت المتاح، يمكن قضاء ذلك بجانب المرضى المصابين بأمراض خطيرة الذين يقاتلون ضد فيروس COVID-19.

وطور مطورو البرامج في UiPath نظامًا من شأنه تسريع العمليات الشائكة غالبًا داخل نظام الرعاية الصحية، حيث ستعمل التقنية أيضًا على تسريع عملية تحليل وإبلاغ نتائج اختبار COVID-19 للمرضى والمنظمات حول العالم.

وقالت جينسي جيري، مساعدة مدير التمريض، والوقاية من العدوى ومكافحتها في المستشفى: "بالنظر إلى أن ممرضات IPC يقضون ما يقرب من 30% من يومهم في المهام الإدارية، فقد بحثت في الأشهر القليلة الماضية عن طرق لصنع البرامج الروبوتية جزء من وظائفنا اليومية.

وأضافت: "مع تفشي وباء COVID-19 الآن، يتم تحرير جميع موظفي الخطوط الأمامية قدر الإمكان لقضاء الوقت مع المرضى والتعامل مع هذا التفشي، بدلاً من التواجد أمام أجهزة الكمبيوتر".

وأوضحت: "لن تساعد الأتمتة في ذلك فحسب، بل ستزيل الضغط أيضًا عن المستشفى حيث تواصل معالجة كميات هائلة من المزيد من بيانات المرضى الروتينية، بالإضافة إلى معلومات محددة من Covid-19."

وأكدت: "نحن واثقون من أن المشروع الذي نبدأه سيساعد في تخفيف الضغط الكبير الذي يفرضه هذا المرض على مؤسسات الرعاية الصحية، ليس فقط في MMUH، ولكن في جميع أنحاء أيرلندا".

وتأتي هذه الخطوة من المستشفى حيث يقول خبراء الروبوتات إنه يمكن تدريب الآلات على تطهير الأسطح وقياس وجمع العينات

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق