20 طريقة لتحسين سرعة الإنترنت

انا اصدق العلم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

مع تفشي جائحة حول العالم، واضطرار معظم الناس إلى البقاء في منازلهم، أصبح الإنترنت الحل الأفضل والأكثر أمانًا لضمان التواصل بين البشر، سواء لتسيير بعض الأعمال أو التواصل مع أصدقائنا والعائلة وغير ذلك.

ساعدتنا أيضًا بعض الأدوات على تسهيل التواصل، مثل منصة زوم ومايكروسوفت تيمز وجوجل ميت، وغيرها من المنصات التي سمحت لنا بمناقشة أمور العمل والتواصل مع الأصدقاء ساعات عديدة، بل إن بعض الناس أصبحوا خبراء في مجال البث المباشر.

يواجه نحو 70% من العاملين من بُعد مشكلات تقنية عند العمل من المنزل، وأشارت إحدى الدراسات إلى انخفاض ملحوظ في سرعات الإنترنت في الولايات المتحدة لدى أكثر من 75% من المستخدمين خلال فترة تفشي الوباء.

نقدم لك في هذا المقال 20 طريقة لتحسين اتصالك بالإنترنت وزيادة السرعة قدر الإمكان:

1. ابحث عن مزود الخدمة الأفضل

تشتد المنافسة بين مزودي الخدمة فيما يخص خدمات الإنترنت، مُوفرةً بذلك خيارات أوسع وأكثر فائدة للمستخدم، وتُشير التوقعات إلى ازدهار أكبر لهذا المجال مع إطلاق شبكات الجيل الخامس وانتشارها حول العالم.

2. راقب سرعة الإنترنت باستمرار

للحصول على أداء أفضل لشبكة (Wi-Fi)، عليك أن تعرف السرعة الخاصة بك وتختبرها. ابحث عن أو أدوات لاختبار سرعة الإنترنت، ولنتائج أدق استخدم حاسوبًا متصلًا بجهاز الراوتر، ثم جرّب جهازًا آخر -مثلًا هاتفك الذكي- ومن أماكن مُختلفة، مثل اختبار سرعة الإنترنت قريبًا من الراوتر وبعيدًا عنه في غرفة أخرى.

3. تحقق من حصولك على السرعة الفعلية

قارن سرعة الإنترنت التي حصلت عليها في الاختبار بالسرعة الموجودة في عقدك مع مزود الخدمة، وفي حال لم تكن راضيًا عن الأداء، ابحث عن حلول أخرى لترقية اشتراكك بخدمة الإنترنت. أما إذا واجهت مشكلات تقنية وكانت السرعة أقل من السرعة المفترضة حسب الاشتراك، اتصل بمزود الخدمة لحل المشكلة أو ابحث عن مزود خدمة آخر.

4. تحقق من أن مزود الخدمة لا يواجه مشكلات

حال لاحظت انقطاعًا مفاجئًا في الانترنت أو انخفاضًا حادًا في السرعة، فقد تكون المشكلة من مزود خدمة الإنترنت نفسه، ويرجع ذلك لأسباب عديدة، قد تكون مشكلات تقنية أو اختناقًا في الشبكة أو غيرها. تحقق من حالتك على الشبكة ًا عن المشكلة أو اتصل بمزود الخدمة.

5. تحقق من أنك لا تعاني اختناق السعة أو تقييد الاستهلاك

يتعمد بعض مزودي الخدمة تقييد السرعة أو ما يُسمى بخنق السعة، وذلك لتنظيم حركة مرور البيانات وتقليل الاختناقات إذا لاحظوا استهلاكًا كبيرًا في البيانات لمواقع معينة مثل نتفلكس ويوتيوب. يمكنك التغلب على المشكلة باستخدام (VPN)، لكن تحقق من عدم تأثر سرعتك الخاصة عند استخدامها.

6. تأكد من اتصال جهازك بالشبكات الصحيحة

من الأمور الشائعة التي قد تُبطئ سرعة الإنترنت لديك هي اتصالك بشبكات أخرى في نطاق موقعك، مثل شبكة واي فاي عامة أو شبكة أخرى ضعيفة. تحقق من اتصالك بالشبكة الصحيحة.

7. أعد الاتصال لتجنب مشكلة اقتران الشبكات

عندما يتصل هاتفك الذكي بشبكة واي فاي فإنه يبقى مرتبطًا بها، ولن يحاول البحث عن شبكة أفضل رغم أنها قد تكون موجودة بالفعل. تميل الأجهزة إلى التمسك بشبكة واي فاي حتى تصبح خارج النطاق بصرف النظر عن مدى سوء الاتصال. فعندما تكون في أبعد نقطة في مدى شبكة واي فاي، تكون السرعة أبطأ والاستجابة أطول، وستواجه مشكلات في الملفات وإجراء مكالمات الفيديو وغيرها. يمكنك إعادة البحث عن الشبكات والاتصال مرة أخرى لحل المشكلة.

8. أغلق التطبيقات التي تستهلك البيانات

قد لا يكون بطء السرعة ناتجًا عن مزود الخدمة نفسه، إذ قد يكون تحديث التطبيقات في الخلفية أو تحميل ملف كبير الحجم سببًا في ذلك أيضًا. إغلاق هذه التطبيقات وحماية الشبكة بكلمة مرور مهم جدًا لتحرير المزيد من سرعة الاتصال.

9. أعد تشغيل الراوتر أو جهاز المودم

يُعد هذا الخيار حلًا شائعًا -فعالًا إلى حد ما- لمشكلات الاتصال وسرعة الإنترنت، إذ يُعد الراوتر نفسه حاسوبًا مُصغرًا يتضمن وحدة معالجة مركزية وذاكرة تخزين داخلي ونظام تشغيل خاص به، ويؤدي تعطل أحد هذه الأجزاء أو سخونة وحدة المعالجة المركزية إلى مشكلات تقنية مؤثرة في عمل الجهاز.

أغلق جهاز الراوتر، انتظر عشر ثوان ثم أعد تشغيله، وانتظر دقيقة حتى يعود الاتصال.

10. تحقق من التوصيلات والكابلات

في الواقع، هذه المهمة من اختصاص خبراء الصيانة العاملين لدى مزود خدمة الإنترنت، لكن يمكنك القيام ببعض الإصلاحات المفيدة يدويًا.

تحقق من كابل الإنترنت المتصل بجهاز الراوتر والتوصيلات الأخرى، وأنها في حالة جيدة، وعند وجود توصيلات فرعية افصلها وتحقق من السرعة.

11. ابحث عن مكان مثالي لجهاز الراوتر

تتأثر إشارة الراوتر وشبكة واي فاي بعدة عوامل، مثل الجدران والمواد المعدنية، وبدرجة أقل بالخشب والبلاستيك وغيرها.

تنتشر إشارة واي فاي في كل الاتجاهات عموديًا وأفقيًا، ُفضل أن تضع جهاز الراوتر في مكان مناسب بعيدًا عن أي عوائق، وإن اضطررت إلى تغيير ترتيب أثاث المنزل.

12. اشترِ جهاز راوتر أحدث

مع التطور التقني الكبير، قد لا تحقق أقصى استفادة من جهاز الراوتر القديم، وبإمكان الجهاز الجديد دعم (IEEE 802.11ac) أو (Wi-Fi 5) وتوفير سرعة أكبر مع مدى إرسال على نطاق أوسع.

13. حدّث نظام تشغيل الراوتر

يُعد نظام تشغيل الراوتر كنظام تشغيل أي جهاز آخر، ويُعد تحديث نظام التشغيل أمرًا مهمًا لتحسين الأداء وزيادة الأمان. يمكنك تحديث النظام بالولوج في منصة التحكم في الراوتر والبحث عن آخر تحديث متوفر وتثبيته. تجنب فصل الراوتر إبان التثبيت.

14. ابحث عن الفيروسات أو البرمجيات الضارة

استخدم برامج مكافحة الفيروسات المعروفة والقوية للبحث عن أي برمجيات ضارة أصابت جهازك، التي تؤدي إلى استهلاك البيانات في الخلفية وتسبب أضرارًا عديدة لك. تستطيع شبكة (في بي إن) توفير بعض الحماية، لكن من المهم التحقق من خلو أجهزتك نفسها من الفيروسات.

15. استخدم مُعزز الإشارة للمسافات البعيدة

إذا كنت تقطن في منزل كبير فيه الكثير من العوائق بين الراوتر والأجهزة، استخدم جهاز تعزيز إشارة واي فاي الذي يوفر لك سرعة أكبر لمسافات أبعد. يعمل معزز الإشارة على التقاط إشارة واي فاي وإعادة بثها، وهو غير مكلف نسبيًا.

16. استخدم جهاز اللابتوب معززًا للإشارة

لتجنب التكاليف الإضافية، ثبّت برنامجًا لتعزيز إشارة واي فاي على حاسوبك المكتبي أو المحمول عِوضًا عن شراء جهاز لتعزيز الإشارة. وفي الواقع، أجهزة تعزيز الإشارة هي حواسيب صغيرة.

17. اربط الشبكات ببعضها

يمكنك الدمج بين شبكات واي فاي المتوفرة مع اتصال البيانات الخاص بهاتفك الذكي للحصول على سرعة مُضاعفة تجمع السرعات المتوفرة. استخدم برنامجًا مثل (Speedify) لأداء هذه المهمة، إذ يجمع بين اتصال البيانات واتصال واي فاي، ويوفر لك سرعة تُعادل مجموع سرعتيهما. ويوفر لك أيضًا استقرار الإنترنت، فإذا كُنت تجري مكالمة وانقطع اتصال واي فاي فلن تشعر بانقطاعه.

18. جودة استخدام البيانات

توفر بعض أجهزة الراوتر الحديثة وشبكات (في بي إن) ميزة جودة الخدمة، التي تُعطي الأولوية لتطبيقات دون غيرها. تحاول هذه التقنية معرفة التطبيقات والعمليات الأهم ومنحها الأولية في البيانات واستقرار الاتصال، مثل مكالمات الفيديو، وتعطي أولوية أقل لتحديث التطبيقات مثلًا.

19. استخدم محولات نقل البيانات بواسطة الكابلات

لماذا الاعتماد على واي فاي فقط؟! قد تعاني إشارة واي فاي وتتعثر في الوصول حال كانت تبث عبر مساحة كبيرة. يوفر استخدام الكابلات الموصلة للبيانات سرعة أفضل واستقرارًا أكبر في الاتصال، خاصةً أن شبكات واي فاي قد تواجه مشكلات تقنية، من مشكلات مزود الخدمة نفسه وحتى مشكلات جهاز الراوتر. لا يعني ذلك الاستغناء عن استخدام شبكات واي فاي، بل تعزيزها وتحسينها.

20. استخدم الجسور

الجسر هو معزز إشارة يزيد النطاق أو المدى الخاص بشبكة واي فاي، إذ ينسخ كل الإعدادات ويستخدم نفس اسم الشبكة الخاصة بك وكلمة المرور، ويقدم عناوين (آي بي) لجميع العملاء على خادم (DHCP).

تُستخدم الجسور استخدامًا واسعًا في الفنادق والشركات، وغيرها من الأماكن التي توفر شبكة واي فاي موحدة لجميع المستخدمين في مساحة واسعة، ولن تُلاحظ الأجهزة المُتصلة وجود جسور أو معززات الإشارة بل شبكة واي فاي واحدة في كل المنطقة.

اقرأ أيضًا:

كيف تزيد من سرعة الانترنت اللاسلكي (واي فاي)؟

كيف تزيد سرعة الإنترنت الخاص بك في ظل العمل من المنزل؟

ترجمة: بيان علي عيزوقي

تدقيق: نغم رابي

: أكرم محيي الدين

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة انا اصدق العلم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من انا اصدق العلم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق