مستخدمو PayPal يتعرضون لعمليات احتيال

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تعرضت خدمة المدفوعات عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم باي بال (PayPal) لسلسلة من عمليات الاحتيال المتعلقة بالفاتورة.

وانتقل المستخدمون إلى منصة تويتر والمنتديات الأخرى للنشر حول حصولهم على طلب فاتورة إما من منظمة الصحة العالمية (WHO) بخصوص (COVID-19) أو من صندوق كاليفورنيا للإغاثة من حرائق الغابات.

وتبدو النظرة الأولية على الفاتورة الإلكترونية كمحاولة تصيد، ويشير سطر الموضوع إلى عبارة: “فاتورة لمساعدة المتضررين من حرائق كاليفورنيا”.

في حين أن نص الرسالة الإلكترونية يقول: ساعد المتضررين من حرائق كاليفورنيا عبر إرسال فاتورة بقيمة 35 دولارًا أمريكيًا، مع وجود زر الفاتورة ودفعها ضمن البريد الإلكتروني.

وبالرغم من أن المنظمة المعنية ليست دائمًا منظمة الصحة العالمية – تم أيضًا انتحال هوية (GoDaddy) و (DirectRelief) – لكن نموذج البريد الإلكتروني العام يظل ثابتًا.

ووفقًا للمعلومات، فقد أقرت عملاقة المدفوعات عبر الإنترنت بهذه المشكلة، وقالت متحدثة باسم باي بال في بيان: نحن على علم بهذا ونعتقد أنه مخطط مشترك يستفيد من اسم العلامة التجارية.

وأضافت “نحن نأخذ كل حالة من المخططات الاحتيالية المحتملة على محمل الجد، وعملنا على إزالة الفواتير غير الصحيحة، والتأكد من أمان معلومات عملائنا.

وقالت المتحدثة في إشارة إلى التدابير الوقائية المعمول بها: بالإضافة إلى استخدام مجموعة من طرق الاكتشاف والتخفيف الاستباقية المعقدة، سنتخذ إجراءً سريعًا لحماية حساب عملائنا في حالة حدوث موقف مشابه.

ورفضت المتحدثة توضيح ما تتضمنه أدوات باي بال للكشف عن الاحتيال، كما أنها لم ترد على الأسئلة التي تسأل عن حواجز الحماية التي تمنع أي شخص من إرسال فاتورة، ويبدو أن أي شخص يمكنه إصدار فاتورة لأي شخص.

ومن الجدير بالملاحظة أن البريد الإلكتروني للفاتورة كان في الواقع من باي بال ([email protected])، ويشهد المستخدمون فاتورة في انتظارهم ضمن لوحة معلومات باي بال.

ولم يُعرف بعد عن عدد المستخدمين المتأثرين بعملية الاحتيال، ومع ذلك، نشر مستخدم على منصة تويتر حول هذه المشكلة: هل حصل أي شخص آخر على فاتورة بقيمة 35 دولارًا أمريكيًا من منظمة الصحة العالمية.

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت شركة المدفوعات البالغة قيمتها السوقية 239.5 مليار دولار أنها استفادت من قوة منصتها لمعالجة 16 مليار دولار من المساهمات في عام ، من ضمنها أكثر من 10 مليارات دولار من المساهمات في الأعمال الخيرية، من أكثر من 40 مليون شخص على مستوى العالم.

وقالت باي بال في تقرير: إنها اتخذت خطوات لمساعدة أكثر من 24 مليون تاجر تأثروا بفيروس ، من ضمنها التنازل عن رسوم معينة وتأجيل سداد قروض تجارية محددة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق