وتيك توك تحظران وسومًا تؤيد ترامب في مزاعم سرقة الانتخابات

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حظرت خدمتا وتيك توك الوسوم التي كانت تُستخدم لنشر معلومات مضللة، ونظريات المؤامرة بشأن الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ودارت الوسوم المحظورة بصورة عامة حول مزاعم لا أساس لها من الصحة بأن الديمقراطيين يحاولون التلاعب بالانتخابات لهزيمة الرئيس (دونالد ترامب).

وعلى فيسبوك، شملت الوسوم المحظورة وسم (أوقفوا السرقة) #StoptheSteal، الذي استُخدم على نطاق واسع لنشر مزاعم عن أن الديمقراطيين احتالوا في الانتخابات، بالإضافة إلى وسم #sharpiegate، الذي زعم خطأً بأن أقلام (شاربي) Sharpie استُخدمت لحرمان ترامب من الأصوات في ولاية أريزونا.

وحظرت خدمة تيك توك وسمي #sharpiegate، و #stopthesteal، بالإضافة إلى وسم #riggedelection. وكان موقع (تك كرنش) TechCrunch أول من رصد حظر الوسوم من فيسبوك وتيك توك.

وبينما لا يبدو أن موقع تويتر  قد حظر أي وسوم لنظرية المؤامرة الانتخابية، فقد أضاف علامات تحذير إلى بعض التغريدات، قائلًا: إنها قد تحتوي على معلومات غير دقيقة. ووضعت أيضًا علامة على التغريدات الأخرى مع رسالة تشجع القراء على معرفة المزيد عن الجهود الأمنية للانتخابات.

ويعد تقييد لهذه الوسوم التي تركز على نظرية المؤامرة جزءًا من جهد أوسع تبذله المنصات الاجتماعية هذا الأسبوع للقضاء على المعلومات المضللة عن الانتخابات بسرعة. وقد وضع تويتر علامة على تغريدات ترامب، التي تقدم مزاعم لا أساس لها عن الاحتيال، أو تحريف كيفية حساب إجمالي الأصوات.

وأضاف موقع فيسبوك علامة تحذيرية مماثلة، وفي وقت سابق ، أغلق الموقع مجموعة اسمها (أوقفوا السرقة) Stop the Steal من أكثر من 300,000 عضو، وذلك لتضمنها ادعاءات بالاحتيال بدون أدلة داعمة. وقالت فيسبوك أيضًا: إنها “شاهدت دعوات مقلقة للعنف من أعضاء المجموعة”.

وقالت خدمة تيك توك: إن الحظر المفروض على الوسوم هذه كان جزءًا من “التقييد الطبيعي ونهجها نحو التضليل/ وخطاب الكراهية، والمحتوى الآخر الذي ينتهك إرشاداتنا”.  وقال متحدث باسم الخدمة لموقع (ذا فيرج) The Verge أن الوسوم أُزيلت أمس لأن “المحتوى الذي تحتويه الوسوم هذه ينتهك في كثير من الأحيان سياسة المعلومات المضللة”.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق