عالم فلك يتتبع إشارة راديو قديمة من نجم شبيه بالشمس.. اعرف القصة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تتبع عالم فلك هاوى إشارة يعتقد إنها جاءت من نجم شبيه بالشمس على بعد 1800 سنة ضوئية من الأرض، حيث استحوذت إشارة الراديو على انتباه العالم في عام 1977، عندما سجل علماء الفلك الذين يعملون مع تلسكوب Big Ear Radio Telescope، في ذلك الوقت في Deleware بأوهايو، إشارة قوية بشكل غير عادي مدتها 72 ثانية من مكان ما في الفضاء.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، ربما استمرت أكثر من 72 ثانية، ولكن هذا كان الحد الأقصى لمقدار الوقت الذي يمكن أن يرصده تلسكوب Big Ear، وعلى الرغم من ساعات من التحليل في ذلك الوقت، لم يتمكن أحد من تتبع المصدر.

 

وتتبع عالم الفلك الهاوى ألبرتو كاباليرو هذه الإشارة الآن بعد كل هذه السنوات، ويقول إن المرشح الأكثر ترجيحًا لمصدر الإشارة هو كوكب يدور حول النجم 2MASS 19281982-2640123 في كوكبة القوس، ويعتمد الاكتشاف على بيانات من وكالة الفضاء الأوروبية Gaia، التي حددت حتى الآن 1.3 مليار نجم.

 

وهناك عدد من النجوم المرشحة المحتملة الأخرى لمصدر الإشارة، لكن كاباليرو يقول إن هذا هو الأرجح، فنظرًا للطبيعة الفريدة للإشارة، وحقيقة أنه لا يمكن تحديد مصدرها، يعتقد العديد من علماء الفلك أنها نتجت عن حضارة فضائية ذكية.

 

ومع وضع هذه الفكرة في الاعتبار، بدأ كاباليرو في تصفية ملايين النجوم في كتالوج Gaia للبحث عن النجوم الأكثر تشابهًا مع شمسنا من حيث الحجم والعمر.

 

 

واستنتج أنه إذا كان المصدر قد تم إنشاؤه بواسطة شكل آخر من أشكال الحياة، فمن المحتمل أن يعيش على كوكب خارج المجموعة الشمسية يدور حول نجم مشابه للشمس، وقد جذبه ذلك إلى نجم اسمه 2MASS 19281982-2640123 والذي، وفقًا لكاباليرو، هو صورة طبق الأصل للشمس.

 

 

وحدد كاباليرو إجمالي 66 نجمًا من المنطقة التي جاءت منها الإشارة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق