DeepMind‏ تطور ذكاءً اصطناعيًا يحل تحديًا طبيًا عمره 50 سنة

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طورت شركة (ديب مايند) DeepMind الشقيقة لشركة ًا للذكاء الاصطناعي قادرًا بدقة على التنبؤ بالبنية التي ستتشكل بها البروتينات في غضون أيام، ليحل بذلك تحدٍ عمره 50 سنةً، وقد يمهد الطريق لفهم أفضل للأمراض، واكتشاف الأدوية.

يُذكر أن كل خلية حية تحتوي داخلها آلاف البروتينات المختلفة التي تحافظ على حياتها وصحتها. والتنبؤ بالشكل الذي ستتحول إليه البروتينات مهم لأنه يحدد وظيفتها، مع العلم أن جميع الأمراض تقريبًا، ومن ذلك: السرطان، والخرف، ترتبط بكيفية عمل البروتينات.

وقالت البروفيسورة (دام جانيت ثورنتون) من المعهد الأوروبي لعلم الأحياء الحاسوبي للصحفيين: “إن البروتينات هي البنى الأجمل، والأكثر روعة، وإن القدرة على التنبؤ بدقة بكيفية تشكلها هي حقًا تحدٍ صعب جدًا، وقد شغلت الكثير من الناس لسنوات عديدة”.

ودخل نظام الذكاء الاصطناعي AlphaFold التابع لمختبر الأبحاث البريطاني DeepMind في مسابقة نظمتها مجموعة تُسمى (التقييم النقدي للتنبؤ بالبُنى) Critical Assessment for Structure Prediction. وهي منظمة تجارب مجتمعية مهمتها تسريع الحلول لمشكلة واحدة، وهي: كيفية حساب البنية الثلاثية الأبعاد لجزئيات البروتين.

وتقارن منظمة (التقييم النقدي للتنبؤ بالبُنى) CASP – التي تراقب التقدم في هذا المجال منذ 25 عامًا – مشاركات المسابقة بما يُسمى (المعيار الذهبي التجريبي). وقالت يوم الاثنين: إن نظام AlphaFold التابع لشركة DeepMind قد حقق مستويات لا مثيل لها من الدقة في التنبؤ ببنية البروتين.

وقال البروفيسور (جون مولت) – رئيس CASP – في مكالمة صحفية قبل الإعلان: “لقد حققت شركة DeepMind قفزة”. وأضاف: “لقد تم إلى حد كبير حل التحدي الكبير البالغ من العمر 50 عامًا في علوم الحاسوب”. وأضاف أيضًا أن هناك تأثيرات كبيرة قادمة في مجال تصميم الأدوية وفي المجال الناشئ حديثًا لتصميم البروتين.

يُشار إلى أن شركة DeepMind – التابعة لشركة (ألفابت)، والتي تضم ما يقرب من 1,000 موظف – برزت خلال السنوات الأخيرة بوصفها رائدة في السباق العالمي في مجال الذكاء الاصطناعي، إلى جانب شركات، مثل: ، ومايكروسوفت.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق