هكذا حول "جيف بيزوس" أمازون إلى واحدة من أكبر شركات التكنولوجيا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

عندما أسس "جيف بيزوس" أمازون فى يوليو 1994، كانت عبارة عن مكتبة على الانترنت، ولكنها واحدة من شركات التكنولوجيا العملاقة، ورصد موقع "بيزنس انسايدر" الخطوات التى سار على دربها "بيزوس" على مدار 25 سنة ليصل بشركته إلى هذا القدر من الشهرة والنجاح.

 

وكانت البداية بشراء الشركات الصغيرة التى سمحت له بدخول أسواق جديدة ومتنوعة آنذاك، وهو الأمر الذى جعل أمازون ناجحة، حيث ساعد الاسثمار فى مجالات متنوعة من المنتجات والأسواق على تحويلها إلى شركة عملاقة، استطاعت العام الماضى تحقيق ما يقرب من 233 مليار دولار صافى مبيعات.

 

2

 

حدثت نقطة تحول أخرى لشركة أمازون فى مارس 2012، بعد استحواذها على Kiva Systems مقابل 775 مليون دولار وهى من أكبر ثلاث عمليات استحواذ قامت بها الشركة حتى الآن، وقامت بتغيير اسمها إلى Amazon Robotics فى عام 2015، وركزت عمليات الشركة على الروبوتات الصغيرة ووحدات النقل المحمولة القابلة للبرمجة والقادرة على نقل أكثر من 540 كيلو جرام لكل وحدة من نقطة إلى أخرى، بفضل تزويدها بأجهزة استشعار لتجنب الاصطدام ببعضها البعض، وتم تطوير نموذج لتحميل المنصات التى تزيد عن 1300 كيلو جرام، ويقع مقر الشركة فى بوسطن وتعمل على استخدام كل تقنيات الذكاء الاصطناعى.

 

3
 

قامت أمازون بعمليات استحواذ اقتصادية كانت السبب فى تقدمها وزيادة انتشارها، ولعل من أكبرها شراء  "Whole Foods" مقابل 13.7 مليار دولار.

 

4
 

فى سبتمبر 2015 استحوذت أمازون على شركة Elemental Technologies مقابل 296 مليون دولار وهو ما سمح لها بالدخول فى عالم خدمات الفيديو المعالجة والتخزين والتعبئة والتوزيع وغيرها من الخدمات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق