أزمة جديدة حول أضرار شبكة الإنترنت الفضائى Starlink على

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قدمت شركة الاتصالات Viasat التماسًا إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) للتحقيق في أقمار الإنترنت Starlink التابعة لشركة SpaceX، مدعية أنها تشكل مخاطر بيئية، وفى هذه المرة رد إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة SpaceX على مزاعم Viasat، قائلاً إن النطاق العريض لـ SpaceX يشكل خطرًا على أرباح شركة الاتصالات.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تستشهد الوثيقة بعدد من المشكلات، بما في ذلك معدل فشل أقمار SpaceX في تصادم الأجهزة في المدار ومخاطر التلوث مرة أخرى.

 

ومع ذلك، فإن الرئيس التنفيذي لشركة SpaceX، إيلون ماسك، لفت الانتباه إلى الالتماس وفعل ما يفعله في معظم الوقت وهو الانتقال إلى تويتر، حيث شارك ماسك تغريدة على صفحته قائلاً: " Starlink تشكل خطراً على أرباح Viasat".

 

فيما قال جون جانكا، كبير مسؤولي الشؤون الحكومية والتنظيمية العالمية في Viasat، "كانت هناك مخاوف قوية أثيرت بين عدد كبير من الموجودين في الصناعة هذا الصيف بشأن الحطام المداري للقمر الصناعي، وقضايا السلامة والتداخل في الفضاء".

 

وأضاف جانكا: "لا يتعلق الأمر بـ SpaceX فقط، فهذه المخاوف تتعلق بالأبراج الضخمة بشكل عام، أي شخص يقترح إرسال الآلاف وعشرات الآلاف من الأقمار الصناعية إلى المدار".

 

وكان تم تقديم الالتماس في الأصل في يوليو الماضى، لكن Viasat قدم استئنافا في 22 ديسمبر بناءً على معلومات جديدة ظهرت خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث بدأت الإجراءات في عام 2018، عندما أعربت لجنة الاتصالات الفيدرالية عن مخاوفها من أن المشغلين لديهم حافز لتعظيم استخدام الموارد المدارية لتحقيق مكاسبهم الخاصة، مما قد يؤدي إلى مستوى غير مستدام من النشاط للاستخدام طويل الأجل لنفس المدارات.

 

وجدير بالذكر أن كان هناك احتجاج من العلماء ومراقبي السماء حول أقمار ستارلينك الصناعية بسبب التلوث الضوئي فى سماء الليل، وهو ما ورد أيضًا في عريضة Viasat.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق