تقرير يطالب بتوسيع قضايا مكافحة الاحتكار ضد وفيسبوك

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طالبت مجموعة يعمل مؤسسها مع الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب جو ، إن على الرئيس توسيع قضايا مكافحة الاحتكار ضد وفيسبوك وفقا لرويترز. 

 

وأصدر مشروع الحريات الاقتصادية الأمريكية، وهو مجموعة مؤثرة لمكافحة الاحتكار مقرها واشنطن، تقريرًا يتضمن توجيهات لمنفذي مكافحة الاحتكار في الإدارة المقبلة، تتضمن تلك التوجيهات توسيع قضايا مكافحة الاحتكار ضد Google و Facebook، وتشجيع تقسيم الشركات. 

 

وتقود المجموعة سارة ميلر، التي تعمل مع الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب جو بايدن والتي لعبت دورًا أساسيًا في جعل مكافحة الاحتكار ضد شركات التكنولوجيا الكبرى قضية رئيسية.

 

وتقدم توصيات التقرير لمحة عن التفكير الذي يمكن أن يؤثر على صنع السياسة في المستقبل في ظل إدارة بايدن.

 

وحثت المجموعة على أن توضح وزارة العدل الأمريكية أنها ستواصل إجراءات مكافحة الاحتكار ضد جوجل، من خلال توسيع نطاق التقاضي إلى ما بعد البحث إلى الخرائط والسفر ومتجر التطبيقات الخاص بها.

 

ويريد مؤيدو هذا الرأي أن يبتعد تطبيق مكافحة الاحتكار عن المعيار السائد الذي ينظر فقط فيما إذا كان المستهلكون يستفيدون من انخفاض الأسعار.

 

ويشجع التقرير وكالات مكافحة الاحتكار على تحدي الاندماجات التي تشمل مشترًا قويًا ويدعو المنظمين إلى التوقف عن الدخول في تسويات مع الشركات التي لا تطالبهم بالاعتراف بارتكاب مخالفات.

 

ومن بين التوصيات الأخرى التي تريد التخلص من البنود غير التنافسية في ترتيبات العمل وإنهاء تضارب المصالح من خلال منع الشركات من العمل والمنافسة على نفس المنصة، على سبيل المثال، تدير Amazon.com Inc ًا لطرف ثالث يحركه البائع حيث تتنافس أيضًا.

 

كما يحث التقرير لجنة التجارة الفيدرالية على إعطاء الأولوية لرفع قضية احتكار ضد أمازون. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق