اداة مجانية للحاسوب للترجمة الفورية للنصوص بدقة عالية وبدون قيود

علوم وتقنيات 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عندما نتصفح بعض صفحات الويب ، غالبًا ما نصادف فجأة مقاطع نصية مكتوبة بلغات لا نفهمها حقًا. يمكننا دائمًا اللجوء إلى عمالقة الترجمة مثل Bing Translate على موقعهم على الويب ، لكن هذه الأدوات عبر الإنترنت تستغرق وقتًا طويلاً قبل أن نحصل على الترجمة في . بدلاً من استخدام مواقع الترجمة هذه ، يمكننا استخدام أداة مجانية تسمى Crow Translate لترجمة النص عبر عشرات اللغات.


Crow Translate هو مفتوح المصدر لترجمة أي جزء من النص بسرعة إلى لغة النظام الافتراضية الخاصة بك. يمكنه اكتشاف اللغة المصدر تلقائيًا ولا يستغرق سوى بضع ثوانٍ لإنتاج الترجمة. يتم تشغيله بواسطة ثلاثة محركات ترجمة عبر الإنترنت ويمنح المستخدم خيارًا لاختيار أحدها للترجمة.

على عكس بعض الأدوات المماثلة ، لا يوجد حد لطول النص المصدر الذي يجب ترجمته. إنه يعمل حتى لو قمت بنسخ جزء طويل جدًا من النص كمصدر. لكن ستلاحظ أن الأمر يستغرق وقتًا أطول قليلاً حتى تكتمل الترجمة مقارنةً بأدوات الترجمة نفسها التي يتم الوصول إليها من مستعرض الويب.

simple-and-lightweight-translator.webp
يحتوي على نافذة صغيرة يمكنك من خلالها نسخ النص المصدر ثم النقر فوق الزر الكبير في المنتصف لبدء الترجمة. تحتوي النافذة على جميع الخيارات المعتادة التي قد تجدها في أي برنامج ترجمة مثل التعيين يدويًا للغة المصدر والوجهة أو اختيار اللغات تلقائيًا ، ونسخ النص إلى الحافظة ، وتحويل النص إلى كلام وتشغيله وما إلى ذلك.

بالإضافة إلى الوصول إلى واجهة المستخدم مباشرة ، يمكننا أيضًا استخدام مفاتيح الاختصار لترجمة النص. هذا خيار أكثر ملاءمة. بعد نسخ النص المصدر إلى الحافظة ، يمكننا الضغط على مفتاح الاختصار Ctrl + Alt + E وسيقوم بترجمة النص لك.

1-simple-and-lightweight-translator.webp
في إعدادات Crow Translate ، يمكننا اختيار جميع الخيارات المختلفة مثل مفاتيح الاختصار ووضع الترجمة (نافذة أو إشعار أو رسالة) ولغات الترجمة و OCR ومحرك تركيب الكلام المستخدم والمزيد.
رابط الاداة : crow-translate

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة علوم وتقنيات ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من علوم وتقنيات ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق