طلاب صينيون يقضون عاما فى زراعة الطعام وتوليد الأكسجين فى بيئة محاكاة للقمر

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أنتج الطلاب الصينيون ما يكفي من الأكسجين والماء والطعام فى موطن قائم بذاته لمدة عام كامل دون مساعدة من العالم الخارجي، حيث كشف تقرير جديد أن مجموعتين عاشتا في بيئة مغلقة Yuegong-1 ، أو Lunar Palace 1 ، لمدة 370 يومًا ، لكن مجموعة واحدة تمكنت من البقاء على قيد الحياة دون الحاجة إلى مواد خارجية، وكان بإمكانهم البقاء لفترة أطول.

 

وفقا لما ذكره موقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، يأتي الأكسجين من النباتات والخضروات التي تزرع تحت أضواء LED، وكل شيء يحتاجونه تقريبًا للبقاء على قيد الحياة يأتى من إعادة التدوير، 2 % فقط من المواد بما في ذلك البذور وورق التواليت ومنتجات التنظيف، جاءت من الخارج من باب المجاملة.

 

وكان الهدف من Lunar Palace هو مساعدة على تطوير بؤرة استيطانية مكتفية ذاتيًا على سطح القمر، وهو هدف يقول القادة إنه سيبدأ هذا العقد.

 

أطلقت الصين مشروع "Yuegong 365" لمدة عام في 10 مايو 2017، وفى البداية، بقى أربعة طلاب متطوعين، اثنان وامرأتان، فى Yuegong-1 لمدة 60 يومًا.

 

يقع المحيط الحيوي في حرم بكين بجامعة Beihang، وهو مصمم لتوفير أي شيء يحتاجه الإنسان للبقاء على قيد الحياة في الفضاء، وشعر أول ساكنين بالارتياح من جانب زوجين آخرين بقيا 200 يوم.

 

ظهرت المجموعة الثانية في 26 يناير 2018، عندما عادت المجموعة الأولى لمدة 105 أيام أخرى، ومع إجمالي 370 يومًا من السكن المستمر، سجل Yuegong-365 رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا لأطول إقامة في مختبر قائم بذاته، وفقًا لوسائل الإعلام الصينية.

 

يحتوي "Lunar Palace '' على غرفة معيشة مساحتها 452 قدمًا مربعة مع أربع حجرات للنوم وغرفة مشتركة وحمام وغرفة لمعالجة النفايات، بالإضافة إلى وحدتين لزراعة النباتات مليئة بأرفف النباتات التي تنمو تحت مصابيح LED.

 

وتم تصميم النظام بحيث تولد النباتات المزروعة داخل المحطة، والتي تشمل القمح والبطاطس والطماطم والخيار والفراولة، ما يكفي من الأكسجين لتزويد البشر والحيوانات والكائنات الحية التي تخلف النفايات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق