أمازون تعاني من إضراب عمال مستودعاتها في جميع أنحاء العالم

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تعاني شركة أمازون من إضراب الآلاف من عمال مستودعاتها عن العمل في جميع أنحاء العالم لجذب الانتباه إلى ظروف العمل التي يعانون منها.

وفي ظل بدء الشركة المخفضة لمدة يومين ضمن (Prime Day)، فإن العاملين في مستودعات أمازون في الولايات المتحدة يواصلون الشكاوى حول ظروف العمل.

كما يخطط الناشطون والمهاجرون لاتخاذ إجراءات ضد شركة التجارة الإلكترونية العملاقة اليوم لدعم عمال المستودعات والاحتجاج على ممارساتها العمالية ومشاركتها في جهود السلطات الأمريكية للترحيل.

ومن المقرر أن تجري الاحتجاجات اليوم الاثنين في سبع مدن أمريكية على الأقل، وسوف تتزامن مع حدث البيع السنوي (Prime Day)، الذي حقق للشركة أكثر من 4 مليارات دولار في عام 2018.

ويقول النشطاء: لا ينبغي أن تستفيد أمازون من حدث البيع السنوي بينما يناضل عمالها من أجل تحسين ظروف العمل وتستخدم تقنيتها لترحيل المهاجرين.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويحاول المتظاهرون الوصول إلى منزل، جيف بيزوس Jeff Bezos، الرئيس التنفيذي للشركة في مانهاتن مع عريضة موقعة من قبل 250 ألف شخص تطالب أمازون بقطع العلاقات مع قسم الهجرة والجمارك الأمريكي (ICE) المسؤول عن الترحيل.

ويريد عمال الشركة أن يعرف جيف بيزوس أنهم أشخاص وليسوا روبوتات، وأن الوقت قد حان ليظهر التعاطف مع الأشخاص الذين ساعدوا في تحقيق ثروته الشخصية الهائلة والمتنامية.

وتشمل الاحتجاجات والإضراب عن العمل الولايات المتحدة؛ وألمانيا؛ وبريطانيا؛ وإسبانيا؛ وبولندا.

وقالت أمازون ردًا على ذلك: أصبحت أحداث، مثل (Prime Day) فرصة لنقادنا، بما في ذلك النقابات، لاستحضار المعلومات المضللة، بينما نحن نقدم في الواقع الأشياء التي يزعمون أنها سبب انتقادنا، بما في ذلك الأجور الرائدة في الصناعة، والفوائد، وبيئة العمل الآمنة لموظفينا.

وأضاف البيان “إذا كانت هذه المجموعات – النقابات والسياسيون – ترغب في مساعدة العامل الأمريكي، فإننا نشجعهم على تركيز طاقاتهم على إصدار تشريع لزيادة الحد الأدنى للأجور الفيدرالية”.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق