اشتباكات قبلية دامية في مدينة الجنينة غربي السودان

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهدت مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور في السودان، الاثنين، اشتباكات قبلية دامية سقط على إثرها 18 قتيلا وعرات المصابين في حصيلة أولية.

وقال شهود عيان لـ"العين الإخبارية" إن تعيش وضع أمني قاس تبادل عشوائي لإطلاق النار بين مجموعتين قبليتين، وسط حرق لمنازل بأحد الأحياء.

وبحسب الشهود، فإن شرارة الأزمة بدأت يوم السبت الماضي عندما قامت مجموعة قبلية بقتل شخصين وجرح آخر ينتمون لقبلية المساليت ذات الأصول الأفريقية في حي الجبل.

وأشاروا إلى أن ذوي الضحايا تجمعوا يوم أمس الأحد وطلبوا من السلطات القبض على الجناة بعد التعرف عليهم وهو ما لم يحدث.

وأفاد الشهود بأن مجموعة أخرى هاجمت تشييع الضحايا وقتل شخص ثالث وهو ما زاد الأوضاع تعقيدا، وأدى لاشتباكات متفرقة أمس وتجددت بشكل عنيف اليوم.

وشهد حي الجبل بمدينة الجنينة حيث تقع الاشتباكات عمليات نزوح واسعة، كما تم حرق مساكن بمعسكر أبوذر للنازحين ومجمع طبي بالمنطقة، بحسب الشهود.

من جانبها، قالت لجنة أطباء السودان فرع غرب دارفور، في بيان إنه "دارت عجلة العنف مرة أخرى في مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور واتسعت بصورة أكبر منذ صباح الأحد".

وأضاف اللجنة إنها أحصت ١٨ قتيلاً و٥٤ جريحاً، يتلقون الرعاية الطبية في مستشفى الجنينة التعليمي ومستوصف النسيم ومستشفى السلاح الطبي.

وخلال أوقات قريبة سابقة شهدت الجنينة اشتباكات قبلية بين ذات المكونات مماثلة خلفت مئات القتلى وآلاف النازحين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق