لقطة الموت.. إسعاف تدهس سيدة في الطريق بطولكرم |

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي " وتويتر" مرعب لـ سيدة تدهسها سيارة إسعاف بالقرب من مجمع الزغل في مدينة طولكرم.

أثارت الحادثة مخاوف وذعر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين ألقوا اللوم على السائق، مؤكدين على ضرورة الانتباه أثناء السير في الطريق والانتباه على أرواح الناس، وخاصة أن السائق كان يقود إسعاف.
 
محافظة طولكرم
أما طولكرم فهي مدينة فلسطينية عاصمة مركز محافظة طولكرم. تقع في شمال غرب الضفة الغربية، وهي ثالث أكبر مدينة في الضفة الغربية مساحةً وسكاناً بعد مدينتي الخليل ونابلس؛ وتعتبر بلدية طولكرم ثالث أكبر هيئة محلية في الضفة الغربية.


تبعد مدينة طولكرك حوالي 15 كيلو متر عن البحر الأبيض المتوسط نحو، ويبلغ عدد سكان محافظة طولكرم 210 ألف نسمة، نصفهم يقطنون وحدها. 

أهمية المدينة
وترتفعُ مدينة طولكرم وريفها عن سطحِ البحر من 65 مترًا غربُا وحتى 600 مترًا شرقُا، حيث يقع جبل راشين أعلى قمم المدينة.

أما موقع المدينة فهو ذو أهميّة تجاريّة وعسكريّة، حيث لعب دورًا كبير بنمو المدينة؛ وتعد طولكرم مُلتقى الطُّرق التجاريّة وممرًا للغزواتِ الحربيّة بين والشّام، وهي مركزًا للمُواصلات البريّة بين الساحل والدّاخل وبين الشّمال والجنوب.

خصوبة التربة
تتميّز مدينة طولكرم بخُصوبةِ التُربة ووفرة المياه فيه بشكلٍ كبيرًا سواءً أكان ذلك مطرّا أو مياه جوفية، ما أدى لنمو وتطورها بشكل كبير. 

وقعت مدينة طولكرم تحت الاحتلالِ الإسرائيلي عام 1967، وأصبحت تحت الإدارة الإسرائيلية حتّى توقيع اِتفاقيّة أوسلو الثانية عام 1995، حيث تسلمتها السُلطةِ الفلسطينيّة في 10 أكتوبر 1995.

تقليص المدينة
كانت محافظة طولكرم تضم آلاف ومئات الدونمات وكانت تصل حدودها إلى البحر المتوسط وحيفا ورام الله، إلا أن مساحتها الآن أصبحت حوالي 300 كيلو متر، بسبب الاحتلال ونكبة 1948 ونكسة 1967 والمستوطنات والحواجز. كل ذلك عمل على مساحة محافظة طولكرم إلى الثُلث أو حتى إلى الربع.

بعد حرب 1967، أُتبعت غالبية منطقتي قلقيلية وسلفيت إداريًا إلى لواء طولكرم، واستمرت حتى إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية حيث استقلت وبذلك انخفضت مساحة لواء طولكرم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق