وكالة ناسا تختار سبيس إكس لبناء المسبار القمري

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وكالة ناسا الفضائية شركة سبيس إكس للحصول على 2.9 مليار دولار مقابل بناء المسبار القمري، وهو مركبة للهبوط على سطح القمر، كجزء من مهمة Artemis لإرسال البشر إلى القمر بحلول عام 2024.

ومن المتوقع توقيع العقد بين ناسا وسبيس إكس في الأول من شهر مايو، ويمثل هذا العقد تأكيدًا كبيرًا على ثقة ناسا بالشركة، حيث لم تحصل أي شركة أخرى على أموال.

ويتم إطلاق أربعة رواد فضاء عبر نظام الإطلاق الفضائي التابع لناسا على متن مركبة أوريون الفضائية، ومن ثم ينتقل رائدا فضاء إلى المسبار القمري التابع لسبيس إكس، ويقضيان نحو أسبوع في استكشاف سطح القمر، ومن ثم يعودان إلى أوريون.

ويتعين على سبيس إكس القيام برحلة غير مأهولة للمسبار القمري قبل أن يصعد أي إنسان على متنها.

وكان هناك ثلاثة متنافسين رئيسيين على المشروع، لكن سبيس إكس تفوقت على Blue Origin لجيف بيزوس، حيث عملت مع مجموعة مختارة من شركات الطيران الأخرى.

وكانت ناسا قد كافأت المتنافسين الثلاثة في السابق بمبلغ إجمالي قدره 967 مليون دولار لتطوير مفاهيم مركبة الهبوط على سطح القمر.

وذكرت صحيفة الواشنطن بوست للمرة الأولى أن سبيس إكس فازت بالعقد، قبل إعلان وكالة ناسا.

وفي رسالة داخلية إلى موظفي وكالة ناسا، قالت مديرة اختيار المسبار البشري: إنها تشعر بخيبة أمل كبيرة لأن المعلومات قد تم تسريبها قبل الحدث.

وكان من المتوقع أن تختار وكالة ناسا شركتين لتلقي العقود لأول مهمة هبوط على سطح القمر منذ برنامج أبولو، ويمثل منح العقد لشركة سبيس إكس وحدها صفعة على وجه Blue Origin.

وكان سبيس إكس هو Starship، مركبة الفضاء من الجيل التالي التي تبنيها الشركة في تكساس، ومن المتوقع أن تكون قادرة على حمل طاقم من رواد الفضاء و 100 طن من البضائع.

ومن المفترض أن تستخدم Starship محركاتها الرئيسية لإنزال نفسها على سطح صلب، مثل: القمر أو المريخ.

ونجحت سبيس إكس في جعل Starship تهبط مرة واحدة في الثالث من شهر مارس، وذلك بالرغم من أنها انفجرت على الفور تقريبًا بعد ذلك.

ويسمح نظام الهبوط البشري لوكالة ناسا بالقدرة على الوصول إلى أجزاء مختلفة من سطح القمر.

كما أنه يسمح لها باستكشاف تقنيات وإمكانيات جديدة تساعدها عندما تحاول اكتشاف التقنيات التالية لتكون قادرة على مساعدتها في الهبوط على المريخ أو الكواكب الأخرى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق