بعد تعليقه على "موسى ".. يوجه رسالة لنجيب ساويرس

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
رد الفنان على المنشور الذي كتبه المهندس نجيب ساويرس، رجل الأعمال ومؤسس حزب المصريين الأحرار، والذي أشاد فيه بالدور المهم الذي يقوم به رمضان، في "موسى"، ووصفه بأنه أكثر من رائع.

وكتب رمضان منشور له عبر صفحته الشخصية على موقع التدوينات القصيرة "تويتر": "شهادة أعتز بها من رجل الأعمال المصري #نجيب_ساويرس  اطمن جمهوري اصيل وأصلي ولا يتأثر بكلام الحاقدين واتعودنا ع الحروب من سنين.. معانا ربنا".


وكان رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، مؤسس حزب المصريين الأحرار، عبر  عن رأيه في مسلسل "موسى"، بطولة محمد رمضان، ويشارك في سباق الدراما الرمضانية حاليًا، واصفًا المسلسل بأنه أكثر من رائع، وأن التمثيل والتصوير والإخراج غير عادي، ووصف محمد رمضان بأنه ممثل مبهر.

وكتب نجيب ساويرس تغريدة على تويتر: "المسلسل أكثر  من رائع.. تمثيل وإخراج وتصوير.. غير عادى وًمحمد ممثل عظيم مبهر رغم منتقديه.. موسى متابعه يوميا".

الكيل بمكيالين

جاء ذلك ردًا على أحد متابعيه الذي قال: "الحقيقه اللي احنا مش عاوزين نشوفها إن محمد رمضان عامل عظمة والغريب ان كل فناني اجتمعوا.. إنهم يكونوا ضدو وهو بيبهرنا.. طيب كله بلطجة ومحدش فتح بقه ليه مش بنكيل بمكيال واحد.. والمهندس يوافقني الرأي".

مسلسل موسى

وتدور أحداث المسلسل في قرية مصاغة بمحافظة سوهاج عام 1942، وحدثت في فترة الاحتلال البريطاني لمصر والحرب العالمية الثانية، ويقوم فيها محمد رمضان بتجسيد دور الفتى موسى الفتى الجامح الذي يتحمل مسئولية أشقائه ووالدته ويواجه العديد من المصاعب والأزمات في قريته.

رحلة صعود موسى

وتمر قصة مسلسل بأحداث حقبة الخمسينيات مرورًا بالستينيات، حول رحلة صعود "موسى" الذي يتوفي والده منذ الصغر ويتحمل مسئولية أشقائه، ويضطر لترك بلده في صعيد مصر، والانتقال إلى القاهرة، للعمل في تصدير واستيراد بعض الأشياء من غزة إلى مصر والعكس ويعجب بفتاة فرنسية وتدور الأحداث في إطار درامي.

يشارك في بطولة مسلسل "موسى" ، وهبة مجدي، ورياض الخولي، وصبري فواز، وسيد رجب، وإيمان العاصي، وعارفة عبدالرسول، ومنذر رياحنة، وأمير صلاح الدين، وآخرون، والمسلسل  تأليف ناصر عبدالرحمن، ويخرجه محمد سلامة.

مسلسل موسى الحلقة 6

وكانت الحلقة السادسة من مسلسل "موسى" شهدت قيام محمد رمضان "موسى" بتفجير معسكر الإنجليز وسرقة محتوياته قبل تصفية عناصر المعسكر، ما دفع السير جون- نجيب بلحسن- للاتفاق مع شداد والد حميد قتله موسى، للإيقاع به مستغلا جليلة- تارا عماد- ابنة العمدة، والتي يحبها موسى.

وقاموا بعمل كمين أثناء مقابلة جمعت موسى وجليلة سويا، واعتقد الإنجليز أنهم قتلوا موسى وأرسلوا جثته إلى حنفية- عارفة عبد الرسول- والدة موسى للتأكد من جثته المشوه أنه ابنها، لتقيم جنازة له ولكن المفاجأة أن موسى لا يزال على قيد الحياة، وحضر جنازته وقام بتعزية والدته أيضًا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق