أول دولة تعترض رسميا على التعديلات الجديدة الخاصة بواتس آب

المحترف 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أول دولة تعترض رسميا على التعديلات الجديدة الخاصة بواتس آب

ما زال  قانون الاستخدام الجديد الخاص بتطبيق الدردشة و التراسل الفوري واتس آب و الذي أثار الكثير من الجدل في بداية العام الجاري يتفاعل مع ظهور معلومات جديدة في كل وقت، و بالرغم من أن الأخبار الجديدة كانت أشارت إلى تراجع واتش آب عن فكرة حظر حسابات المستخدمين الذين لا يوافقون على التعديلات الجديدة لاحتواء الغضب، إلا أن ذلك ليس كافيا على ما يبدو.

و يبدو أن دولة ألمانيا ستكون هي أول دولة تقوم بالاعتراض رسميا على التحديثات الجديدة لواتس آب فيما يتعلق بقانون الاستخدام، حيث تشير المصادر إلى أن هيئة حماية البيانات الألمانية ، المعروفة اختصارا بـ HmbBfDI أو (مفوض هامبورغ لحماية البيانات وحرية المعلومات) أعلنت منع من معالجة بيانات واتس آب الشخصية لأغراضه الخاصة. و تقول المصادر أن القرار الجديد ساري لمدة مؤقتة تصل إلى ثلاثة أشهر.

و بحسب المصادر فإن هيئة حماية البيانات الألمانية حددت إجراء طارئ بموجب لائحة حماية البيانات الأوروبية (GDPR) و في الوقت نفسه ، وبالنظر إلى المدة المحدودة للطلب ، سيتم القضية على مجلس حماية البيانات الأوروبي من أجل "تسهيل اتخاذ قرار ملزم على المستوى الأوروبي"، حيث تقول الهيأة أن التحديث الجديد لقانون الاستخدام غير شرعي، في حين صرح ناطق رسمي باسم فيسبوك لوسائل إعلام أمريكية أن "هناك سوء فهم جوهري للغرض من تحديث واتساب وتأثيره".

و كانت واتس آب قالت في رسالة موجهة للمستخدمين في شهر أبريل الماضي "إذا لم تقبل شروط و قواعد الاستخدام الجديدة بحلول 15 ماي ، فلن يحذف واتس آب حسابك. ومع ذلك ، فإن تشغيل حساب وانس آب الخاص بك سيكون محدودًا حتى القبول. لفترة قصيرة من الوقت ، ستتمكن من استقبال المكالمات والإشعارات. لكنك لن تكون قادرًا على قراءة الرسائل وإرسالها من التطبيق" و هو ما يعني عمليا أن واتس آب لدى عدم الموافقين سيكون من دون فائدة.   

و مع اقتراب تاريخ 15 ماي و هو التاريخ الذي قررت واتس أنه سيكون موعد بدأت قوانين الاستخدام الجديدة، تجدد الحديث عن هذا المعطى، و يبدو أن واتس قد تراجعت فعليا عن قرارها القاضي بحذف حسابات واتس آب و جعل الحساب محدودا في حالة عدم الموافقة على هذه القوانين، و يبدو أن هذا الأمر راجع بالأساس إلى قرار عدد كبير من المستخدمين خلال الشهور الماضية مغادرة التطبيق و التوجه نحو منافسة.   

و قالت واتس آب أنها ستبدأ بإرسال رسائل إلى المستخدمين بعد حلول موعد 15 ماي المقبل من أجل حثهم على القبول بقواعد الاستخدام، من دون أن يترتب عن القيام بذلك أي إجراء من واتس آب كما أشرنا، و يعتبر هذا هو التراجع الثاني لواتس آب بهذا الشأن منذ الإعلان عن قوانين الاستخدام الجديدة في بداية العام.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المحترف ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المحترف ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق