----

سماعات أبل وساعتها الذكية معرضة للخطر بسبب ترامب

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أضرت حرب الرئيس دونالد ترامب التجارية مع الصين بالفعل بالمزارعين ، الامر الذى واجهته البلاد بتقديم مليارات الدولارات للمساعدة فى تغطية الخسائر الناجمة عن البضائع غير المباعة، والآن قد تكون صناعة الإلكترونيات معرضة للخطر.

إذ من المقرر بدء جولة جديدة من التعريفات الجمركية على الواردات الصينية فى الأول من سبتمبر، مما يرفع الأسعار على بعض الأجهزة الإلكترونية بنسبة 10٪، وقد يشمل ذلك، سماعات AirPods المشهورة من أبل وساعة Apple Watch الذكية.

وقالت الإدارة الأمريكية إنها ستؤخر فرض التعريفات الجمركية على منتجات التكنولوجيا الشعبية الأخرى، مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف المحمولة، حتى 15 ديسمبر، وكان ترامب يخطط مبدئيًا لضرب المنتجات التقنية باستخدام التعريفات فى العام الماضي، لكنه أرجأ تلك الخطوة وسط معارضة من الصناعة.

وكانت شركة أبل من بين الشركات التى أرسلت خطابات إلى الممثل التجارى للولايات المتحدة تطلب إعفاءً فى ذلك الوقت، بحجة أنه "نظرًا لأن جميع الرسوم الجمركية تظهر فى نهاية الأمر كضريبة على المستهلكين الأمريكيين، فإنها ستزيد من تكلفة منتجات أبل التى حصل يعتمد عليها العلماء فى حياتهم اليومية. "

وفى الوقت نفسه، دعا ترامب شركة آبل لتصنيع أجهزتها فى الولايات المتحدة، وتقوم Apple بمعظم أبحاثها وتطويرها فى الولايات المتحدة، ولكنها تجمع الجزء الأكبر من أجهزتها فى الخارج.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق