تتراجع عن تقديم الخدمات المصرفية عبر Plex

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تقدم شركة خدمات الدفع عبر خدمة Google Pay منذ فترة طويلة. إلا أن العملاقة الأمريكية كانت تطمح لتقديم تحكم كامل في الخدمات المصرفية من خلال خدمة تعرف باسم Plex والتي كانت مدمجة في Google Pay.

ولكن يبدو أن جوجل قد ألغت خططها بشأن خدمة Plex. وكانت تلك الخدمة ستقدم خدمات مصرفية مثل إنشاء حسابات جارية أو حسابات توفير بالتعاون مع مجموعة من البنوك حول العالم. وطبقًا لوول ستريت جورنال فإن الشركة قد ألغت المشروع بشكل كامل.

وذلك حيث إن المشروع قد عانى من عدد كبير من التأجيلات ضمن المواعيد الداخلية لمراحله. إلى جانب أن مدير المشروع قد غادر شركة جوجل.

اقرأ أيضًا: كيف تعمل جوجل على ضمان خصوصيتك في أندرويد 12

ولم تكن جوجل تخطط للمنافسة بشكل مباشر مع البنوك ومزودي الخدمات المالية عمومًا. لكنها بدلًا من ذلك كانت تريد أن تقدم مميزة بالتعاون مع عدد من البنوك خصوصًا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وذلك كان يشمل توفير حسابات بنكية بدون مصاريق شهرية وبدون حد أدنى لفتح الحساب. وهي خدمات توفرها مصارف عديدة حول العالم بالفعل. وقد أعلنت جوجل أثناء عملها على هذا المشروع أنها ستبدأ بالتعاون مع كلًا من Citi و SEFCU.

اقرأ أيضًا: أندرويد 12 يمثل تحديثًا كبيرًا يركز على الطي

جوجل تتراجع عن تقديم الخدمات المصرفية

أكدت جوجل لموقع The Verge أنها لازالت ترى أن عددًا كبيرًا من المستخدمين يحتاجون لطرق أبسط وأسهل في الدفع خصوصًا عند التسوق. وذلك سواء كان ذلك عبر الإنترنت أو في المتاجر. ولذلك فإنها ستركز على توفير حلول أفضل للدفع بدلًا من تقديم الخدمات بنفسها.

وذلك قد يتضمن خدمات تقدمها الشركة للمصارف أو لمزودي الخدمات، بدلًا من تقديم الخدمة. ولعله من المحزن أن تنسحب جوجل من سوق الخدمات المصرفية الإلكترونية بهذه السرعة.

اقرأ أيضًا: أفضل محركات البحث العكسي عن الصور

ولعل المستخدمين حول العالم في حاجة لخدمات مصرفية إلكترونية مناسبة، سواء من حيث جودة التطبيقات وسهولة استخدامها، أو من حيث العروض التي تقدمها المصارف عمومًا.

وتشتهر الشركة بأنها لا تتمسك كثيرًا بمشاريعها، حيث إنها وخلال السنوات السابقة قد أعلنت عن عدد كبير من المشاريع ومن ثم تخلت عنها.

وبعيدًا عن التخلي عن خدمة Plex فإن جوجل لازالت تعمل على تحسين وتطوير Google Pay والذي يستخدم في الدفع في معظم بلدان العالم حاليًا وذلك بالاعتماد على بطاقة المستخدم الائتمانية.

اقرأ الآن: خدمات الشراء الآن والدفع لاحقًا أصبحت صناعة بقيمة 100 مليار دولار

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة