فيديو / صحيفة اليوم

كييف تعترف بسيطرة روسيا على بلدة سوليدار شرقي أوكرانيا

اعترفت الحكومة الأوكرانية، اليوم الأربعاء، بأنها فقدت السيطرة على بلدة سوليدار التي شهدت قتالًا عنيفًا في إقليم دونيتسك بشرق أوكرانيا.

وكانت وحدات روسية قد أعلنت في وقت سابق السيطرة الكاملة على سوليدار بداية الأسبوع الماضي، إلا أن الأوكرانيين نفوا ذلك.

صراعات داخلية في روسيا

وكشفت المعركة عن صراعات داخلية في روسيا، إذ تجادلت وزارة الدفاع الروسية مع قيادة قوة المرتزقة "فاجنر" بشأن مَن يرجع إليه الفضل في السيطرة على القرية المدمرة بالكامل، والتي كان عدد سكانها نحو 10 آلاف نسمة قبل الحرب.

وقال متحدث باسم الجيش الأوكراني إن القوات الروسية تكبدت خسائر تقترب من خسائرها في حربي الشيشان خلال تسعينيات القرن الماضي، إلا أنه لم يعلن رقمًا محددًا، كما لا يمكن التأكد على الفور من أي أرقام. وهناك أرقام متفاوتة للخسائر الروسية من هاتين الحربين.

حماية أرواح الجنود الأوكرانيين

وأوضح المتحدث أن القوات الأوكرانية تراجعت لحماية أرواح الجنود الأوكرانيين، حتى لا يهاجمهم مرتزقة فاجنر من الخلف.

ويأتي الاعتراف بالهزيمة في سوليدار بعد يوم من اتفاق ألمانيا والولايات المتحدة على إرسال دبابات لأوكرانيا، وهو ما تأمل كييف أن يغير الوضع وأن يساعدها على وقف التقدم الروسي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا