بعد انتقادات دولية.. إسرائيل تحقق في اعتداء على جنازة أبو عاقلة

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أمر قائد الشرطة الإسرائيلية، اليوم السبت، بالتحقيق في اعتداء عناصر الشرطة على مشيعين في جنازة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

وجاء قرار المفوض العام للشرطة كوبي شبتاي بعد انتقادات دولية واسعة لاعتداء الشرطة الإسرائيلية على المشيعين في المستشفى الفرنسي بالقدس الشرقية.

وأجمع العديد من وزراء الخارجية الأوروبيين على وصف تصرف الشرطة الإسرائيلية بأنه" غير محترم"، فيما دعا الرئيس جو إلى التحقيق في تصرفات الشرطة.

واعتدت الشرطة الإسرائيلية بالضرب واستخدام قنابل الصوت على المشيعين لدى خروجهم حاملين الجثمان من المستشفى.

كما اعتدى عناصر الشرطة بالضرب على الفلسطينيين الذين يحملون الجثمان ما أدى الى سقوط جانب منه على الأرض.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان: "جرى استدعاء شرطة إسرائيل أمس، لتسهيل تشييع جنازة هادئة وكريمة للصحفية شيرين أبو عاقله، ونسقت ترتيبات الجنازة مع عائلتها".

لكن الشرطة حملت في بيانها، مئات الفلسطينيين الذين شاركوا في التشييع، مسؤولية الأحداث، معتبرة أن تصرفاتهم دفعت الشرطة الإسرائيلية للتدخل، ومعترفة بأنها استخدمت القوة.

 وقالت: "ستنظر شرطة إسرائيل في الأحداث التي تلت ذلك خلال الجنازة.. تدعم شرطة إسرائيل ضباطها، ولكن بصفتها منظمة مهنية تسعى للتعلم والتحسين، فإنها ستستخلص دروسًا من الحادث أيضًا".

وأضافت: "لذلك، أمر مفوض الشرطة الإسرائيلية بالتنسيق مع الأمن العام، بإجراء تحقيق في الحادث. وسيتم تقديم نتائج التحقيق إلى المفوض في القريب".

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قال في بيان تلقته "العين الإخبارية" فجر اليوم: "تتقدم الولايات المتحدة مرة أخرى بأحر التعازي لعائلة وأحباء الصحفية اللامعة الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة".

وتابع "انزعجنا بشدة لرؤية صور الشرطة الإسرائيلية وهي تتدخل في موكب جنازتها اليوم.. تستحق كل عائلة أن تكون قادرة على دفن أحبائها بطريقة كريمة ودون عوائق".

وأضاف "نحن على تواصل وثيق مع نظيرينا الإسرائيلي والفلسطيني وندعو الجميع إلى الحفاظ على الهدوء وتجنب أي أعمال من شأنها زيادة تصعيد التوترات".

وبدوره، أدان المفوض الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، "الاستخدام غير المتناسب للقوة والسلوك غير المحترم من قبل الشرطة الإسرائيلية ضد المشاركين في جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة بالقدس المحتلة".

وقال في بيان تلقته "العين الإخبارية": "يشعر الاتحاد الأوروبي بالذهول من المشاهد التي اندلعت يوم الجمعة خلال تشييع جنازة الصحفية الأمريكية الفلسطينية شيرين أبو عاقله في القدس الشرقية المحتلة".

وأضاف: "يدين الاتحاد الأوروبي الاستخدام غير المتناسب للقوة والسلوك غير المحترم من قبل الشرطة الإسرائيلية ضد المشاركين في موكب الحداد".

وتابع: "السماح بالوداع السلمي والسماح للمعزيين بالحزن بسلام دون مضايقة وإهانة، هو الحد الأدنى من الاحترام الإنساني".

وجدد الاتحاد الأوروبي دعوته لإجراء تحقيق شامل ومستقل يوضح جميع ملابسات وفاة شيرين أبو عاقلة، وتقديم المسؤولين عن قتلها للعدالة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة