الارشيف / فيديو / صحيفة اليوم

الجمهور سفراء الذوق بمونديال قطر

مونديال قطر غير وسيبقى الأجمل على مر السنين لأن الأشقاء في قطر رفعوا سقف الجودة عاليا وستبقى ذكريات المونديال عالقة في ذاكرة كل من عاشها ومن شاهدها خلف الشاشات لروعة الإخراج والتحليل والتغطية الشاملة، سيبقى غير لأن المنتخبات العربية فازت على منتخبات عريقة فمنتخب فاز على المنتخب الفرنسي بطل كأس العالم في النسخة السابقة ومنتخبنا فاز على المنتخب الأرجنتيني ويبقى التميز الأجمل وصول المنتخب المغربي لدور الثمانية وفوزه على المنتخب البلجيكي والمنتخب الإسباني.
فقد عاشت الجماهير العربية في قطر منذ انطلاق البطولة في المدرجات وخارجها أجواء لن تتكرر، ومن أجمل وأغرب تلك المقاطع مناشدة إخواننا القطريين وهم ينادون بإغلاق الحدود - القطرية حتى لا يغادر الجمهور السعودي المونديال وهذا النداء اللطيف بمثابة رسالة إيجابية على أن جمهورنا كان «ذوق» كان سفير السعودية للعالم من بوابة المونديال، انتشرت رسائل من المونديال على مختلف منصات التواصل الاجتماعي لمقاطع محملة بمشاعر الحب والود بين الأشقاء العرب، أبدع الجمهور السعودي وبقية الجماهير العربية في رسم العديد من اللوحات فكانت تلك الجماهير وغيرها من بقية جماهير الدول المشاركة ملح البطولة مما جعل أجواء المونديال (كرنفال) عربيا وغربيا رياضيا.
الدرس المستفاد من هذه التجربة التي نجح جمهورنا (سفراؤنا) من خلالها في رسم صورة مونديالية بأن الشعب السعودي ذوق وشعب مضياف وودود ومن هنا تأتي أهمية رسم الانطباع الأولي الذي لا يقدر تأثيره بثمن.
من خلال هذه الأسطر أحيي جماهيرنا على هذا النجاح الذي جعل إخواننا في قطر يطالبون بعدم المغادرة، فكما للفوز طعم داخل المستطيل الأخضر كذلك ما تركتموه من صورة حسنة عنا يعد بمثابة فوز من نوع آخر، وبعد التحية لا مانع من همسة حب للجماهير، نعم لقد نجحتم في رسم لوحة جميلة عن الوطن وشبابه، ونتوقع أن تزورنا أعداد غفيرة لما شاهدوا من تسويقية بنكهات تشويقية، وهنا بيت القصيد فهل نستطيع أن نشاهد نفس اللوحات الجميلة على الشارع عندما تكونوا خلف المقود (الدركسيون) نريدكم سفراء داخل الوطن لمن يزور وطنكم، أعجبتني فكرة جمعية ذوق التي بصدد اختيار سفراء في كل دائرة حكومية لما لهذا الدور من أهمية في الرقي بالخدمات، والسؤال متى نشاهد سفراء للمرور تتم عملية اختيارهم عبر معايير، فكما سيحدث وجود سفراء في الدوائر الحكومية من ارتقاء التواجد كذلك أهمية وجود سفراء يتمتعون بأخلاق وفنون القيادة على الشارع ولا يمنع أن يكونوا كذلك سفراء لوزارة ووزارة الثقافة لأن سلوك الناس على الشارع بمثابة مقياس لجودة الحياة والذي سيحدث الفرق الإيجابي ويساهم في رفع السلوك والوعي المروري وسلامتكم !؟
[email protected]

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا