حادث كارثي في سيراليون.. تفحم العشرات داخل سياراتهم

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقع حادثا مأساوياة، في فريتاون عاصمة سيراليون غرب إفريقيا، على إثر انفجار ناقلة نفط بعد اصطدامها بشاحنة، مما تسبب في مقتل العشرات الذين تفحمت جثثهم، بالطريق العام وداخل سياراتهم.

اشتعل الزيت، الذي تناثر قبل الانفجار على مساحة واسعة، مما تسبب في محاصرة ألسنة اللهب للعديد من الأشخاض. قُتل ما لا يقل عن 84 شخصًا وأصيب 100 في الانفجار.

تظهر الصور التي نشرتها الصحافة المحلية، تفحم جثث الضحايا بموقع الحادث.

وعبر الرئيس يوليوس مادا بيو، عن حزنه العميق على ضحايا الانفجار المأساوي.

وقالت عمدة فريتاون، إيفون أكي سوير، إنها شاهدت صوراً "مزعجة" وأن هناك شائعات بأن أكثر من 100 شخص لقوا حتفهم.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، تم نقل أكثر من 90 جثة إلى المشرحة، بينما يعالج 100 جريح في مستشفيات فريتاون.

في الحادث المأساوي، مات الكثير من الناس بعد أن علقوا داخل سياراتهم.

وقع الانفجار فى الساعة 1:00 من صباح يوم السبت، عند التقاطع أمام سوبر ماركت شويترام المزدحم، فى منطقة ويلينجتون بالمدينة.

أفادت وسائل الإعلام المحلية، أن حافلة مليئة بالركاب احترقت بالكامل، واشتعلت النيران في المتاجر المحيطة بها.

وقال بريما بوريه سيساي، رئيس الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث في سيراليون، إن الحادث كان "كارثيا".

على الرغم من مرور 12 ساعة على الحادث، إلا أن أشلاء الجثث لا تزال موجودة، في المركبات المحترقة.

بعد حادث التصادم، اقترب سائقو الأجرة من الناقلة، وحاولوا جمع الزيت المتسرب. تسبب هذا في الازدحام المروري، وبعد وقت قصير وقع الانفجار.

أعلنت السلطات عن نقل معظم الجثث إلى المشرحة وإن المصابين بجروح خطيرة يتلقون العلاج في المستشفى، وتم إرسال رجال الإطفاء والشرطة والجيش إلى مكان الحادث.

المدينة الساحلية التي يعيش بها مليون شخص، شهدت العديد من الكوارث في السنوات الأخيرة.

في الحريق الذي اندلع في أحد الأحياء الفقيرة بالمدينة في مارس، قتل 80 شخصًا وشرد 5 آلاف شخص.

في عام 2017، تسبب انهيار أرضي عملاق هطول أمطار غزيرة في وفاة أكثر من ألف شخص، وتشريد 3 آلاف شخص.

اقرأ المزيد: شاهد.. حجم خسائر حريق ”ناصيبيان” ثاني أقدم ستديو سينمائي بمصر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة