رسائل سياسية صارمة خلال القمة الافتراضية بين ونظيره الصيني

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهدت القمة الافتراضية التي جمعت الرئيسين الأميركي جو ، والصيني شي جين بينج، نقاشًا صريحًا، شدد الأول على أن بلاده ستدافع عن مصالحها وقيمها، وأهمية إدارة الأخطار الاستراتيجية. 

و حث الرئيس الصيني، نظيره الأميركي على أن يُظهِر قيادة سياسية لإعادة سياسة واشنطن إزاء بكين إلى مسار عقلاني وعملي، محددًا ثلاثة مبادئ لتطوير العلاقات بين الجانبين، ومحذرا انفصال تايوان من اللعب بالنار.

جاء ذلك خلال قمة افتراضية، استمرت أكثر من 3 ساعات، أي لفترة أطول من المتوقع، رغم أنها لم تشهد اختراقات كبرى، لكن وكالة أنباء الجديدة الرسمية (شينخوا) أفادت بأن حكومة شي وافقت على تبنّي مسار سريع، يتيح للمسؤولين التنفيذيين الأميركيين دخول الصين.

اقرأ أيضا : خليفة حفتر يترشح رسميا للانتخابات الرئاسية في ليبيا

وقال مسؤول في البيت الأبيض، إن لهجة الرئيسين اتسمت بالاحترام والانفتاح، إذ ركز اللقاء على العمل لإدارة تنافس مديد بين أضخم اقتصادين في العالم، نقلا عن وكالة "بلومبرغ". 

وتزامن الاجتماع مع تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين، بشأن ملفات كثيرة عالقة، بما في ذلك الحرب التجارية وشركات التكنولوجيا الصينية وحقوق الإنسان وهونج كونج وتايوان، وتحديث بكين ترسانتها العسكرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة