الكشف عن طرد موظف من القنصلية العامة الروسية في ميونخ 2021

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
طردت الحكومة الألمانية موظفا من العاملين بالقنصلية العامة الروسية في مدينة ميونخ في صيف عام 2021، حسبما أكدت وزارة الخارجية الألمانية مساء أمس الجمعة ردا على استفسار من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وقالت متحدثة باسم الوزارة: "نؤكد أنه في صيف عام 2021 تم إعلان موظف في القنصلية العامة للاتحاد الروسي في ميونخ شخصا غير مرغوب فيه، وطُلب منه مغادرة البلاد".

وذكرت مجلة "دير شبيجل" الألمانية، استنادا إلى "أشخاص مطلعين على العملية"، أن الرجل كان معتمدا ظاهريا فقط كدبلوماسي، لكنه في الواقع كان موظفا متفرغا لدى جهاز المخابرات الخارجية الروسي "SWR". وتم الكشف عنه في إطار تحقيقات أجراها الادعاء العام الألماني.

ولم يتم تأكيد هذه التفاصيل من جهات رسمية حتى الآن، كما رفضت السفارة الروسية في برلين الرد على استفسار من "د.ب.أ" بشأن الواقعة.

يُذكر أن الحكومة الألمانية طردت مؤخرا، على نحو متكرر، دبلوماسيين روس كعقوبة. وفي تشرين الثاني/نوفمبر أعلنت الحكومة اثنين من موظفي السفارة الروسية في برلين "شخصان غير مرغوب فيهما"، وهو ما يرقى إلى مستوى الطرد، وذلك في أعقاب صدور حكم محكمة في برلين بالسجن مدى الحياة بحق روسي يبلغ من العمر 56 عاما لقتله مواطن جورجي من أصل شيشاني.

وقد تبين للمحكمة أن المتهم كان مكلفا من سلطات الدولة الروسية في أغسطس 2019 بإطلاق النار على ضحيته وسط حديقة في برلين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة