الارشيف / عرب وعالم / مرصد الشرق الأوسط و شمال أفريقيا

بينهم قائد استخبارات الحرس الثوري.. مقتل 19 شخصا باشتباكات جنوبي إيران

  • 1/2
  • 2/2

مرصد مينا

لقي 19 شخصاً بينهم ضابط كبير في “الحرس الثوري الايراني” مصرعهم خلال اشتباكات عنيفة جرت أمس الجمعة في محافظة سيستان بلوشستان جنوب شرقي إيران، حسبما نقل التلفزين الرسمي عن محافظ المنطقة حسين خياباني.

خياباني لم يكشف عن تفاصيل الاشتباكات وما إذا كانت مرتبطة بموجة الاحتجاجات والاضطرابات التي تشهدها إيران على خلفية مقتل الشابة مهسا أميني داخل مركز للشرطة الإيرانية في وقت سابق من هذا الشهر، إلا أنه أشار إلى أن قائد استخبارات “الحرس الثوري الإيراني” في سيستان بلوشستان، العقيد علي موسوي، لقي مصرعه.

في سياق متصل ذكرت إذاعة “طهران” أن مجموعة مسلحة فتحت النار على مخفر للشرطة في مدينة زاهدان في محافظة سيستان بلوشستان جنوب شرقي أيران، ما أسفر عن سقوط 19 قتيلاً وعشرات الجرحى، مشيرة إلى أن إطلاق النار “تزامن مع خروج المصلين من صلاة الجمعة، حيث أطلق مسلحون مجهولون النار على المصلين وعلى مركز الشرطة القريب من المكان، وسرعان ما تصدت لهم قوات الشرطة وسيطرت على الوضع” على حد زعمه.

وأضافت أن المسلحين “أضرموا النار في سيارة إطفاء ومحطة طوارئ، كما أحرقوا بعض الإطارات وحاويات القمامة”، مشيرة إلى أن “مروحيات تابعة للحرس الثوري وطائرات للجيش، سيّرت دوريات في سماء المدينة للتعرف على منفذي الهجوم وأن 15 ضابطاً في شرطة زاهدان أصيبوا في الهجوم”.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مرصد الشرق الأوسط و شمال أفريقيا ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مرصد الشرق الأوسط و شمال أفريقيا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا