القصة الكاملة للانتحار طالبة بالغربية بسبب سوء مجموعها

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

القصة الكامله للانتحار طالبة الثانوية العامة بالغربية بسبب سوء مجموعها

شهدت مدينة سمنود بمحافظة الغربية، أمس الثلاثاء، حالة من الحزن ظهرت على وجوه الآلاف من الأهالي انتحار طالبة بالثانوية العامة في العقد الثاني من عمرها، بسبب سوء نتيجتها ما دفعها للقفز من أعلى كوبري سمنود الواصل بين بمركزي منية سمنود وسمنود، في حين تم الدفع بـ 3 فرق إنقاذ للبحث على جثة الفتاة.

شهود عيان: كانت متفوقة وحزنها من ضعف مجموعها 65% دفعها للانتحار

ورصدت "الوطن"، ملامح الجادث فوق كوبري سمنود الذي يتسع طوله لأكثر من كيلو مترا وسط وقوف المئات من الشباب والفتيات من شهود العيان الذين سعوا لمحاولة منع الفتاة من الانتحار والتخلص من حياتها عقب هروبها من منزل عائلتها الكائن بالقرب من مسجد الحريري بوسط الأثرية، بعدما تعرضت للتوبيخ نتيجة حصولها على مجموع يقترب من 65% وهو ما أثار حفيظتها ودفعه للهرب والانتحار من أعلى الكوبري المشار إليه.

تكثف الأجهزة الأمنية بالغربية، من جهودها من خلال الدفع بقوات الإنقاذ النهري لانتشال جثة طالبة فى العقد الثاني من عمرها والتي انتحرت عقب إعلان نتيجة الثانوية العامة لسوء نتيجتها من خلال القفز من أعلى كوبري سمنود فى مياه النيل.

وكان اللواء هانى مدحت مدير أمن الغربية، تلقى إخطارًا من العميد أحمد العدروسى مأمور مركز سمنود بورود إشارة لشرطة النجدة بانتحار فتاة من أعلى كوبرى سمنود في نهر النيل.

كما باشرت القيادات الأمنية دورها تحت رئاسة اللواء محمد عمران مدير المباحث الجنائية والرائد محمد عمارة رئيس مباحث مركز سمنود دورهم بالانتقال لموقع الحادث.

وكشفت التحريات الأمنية أن طالبة بالصف الثالث الثانوى قامت بالقفز من أعلى الكوبرى العلوى في نهر النيل لمرورها بأزمة نفسية بعد حصولها على مجموع سيئ في الثانوية العامة، ويواصل رجال الإنقاذ النهرى جهودهم لانتشال الجثة ونقلها لمشرحة مستشفى سمنود العام.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق .

وأكدت مصادر أمنية أن الطالبة بالصف الثالث الثانوي، شرعت فى الانتحار بالقفز في نهر النيل من أعلى كوبري سمنود بعد حصولها على مجموع سيئ في امتحانات الثانوية العامة وانتقلت قوات الشرطة والإنقاذ النهري إلى مكان البلاغ للبحث عن الجثة وانتشالها.

مصادر أمنية: "الفتاه حاولت الانتحار مرتين والأهالي منعوها وقفزت وتخلصت من حياتها ".

في المقابل أكدت مدرسة لغة إنجليزية تدعى "آيه محمد العطار"، أن الطالبة الضحية كانت متفوقة طوال فترة حياتها الدراسية، لافتة أنه بالتزامن مع أزمة وإلغاء الدروس الخصوصية تسبب فى انخفاص المستوي التعليمي لها على حد قولها .

وأضافت "العطار"، أنه قبل بدء امتحانات الثانوية العامة التقت الطالبة الضحية وفوجئت بانزعاجها لعدم رغبة أهلها السماح لها بالذهاب الى الدروس الخصوصية والحفاظ على مستواها التعليمي مشيرة بقولها "ربنا يرحمها ويسكنها فسيح جناته يارب العالمين كانت ونعم الفتاه الملاك الطيبة".

كما أوضحت "العطار"، أن الطالبة كانت لا تعاني من أي أمراض واضطرابات نفسية إطلاقا، بالعكس كانت تتميز بحسن دماثة الأخلاق، وكانت كثيرا ما تعشق الضحك، فيما أعربت عن انزعاجها لانتحار الفتاة المفاجىء بسبب خلافها مع أسرتها وذويها.

وقالت حسناء محمد، زميلة الطالبة الضحية، إن والدة "حنان" وشقيقتها الصغرى دخلتا فى نوبة من الانهيار الكامل نفسيا والبكاء المستمر بسبب انتحارها، مشيرة إلى أن والدها مسافر منذ أكثر من 5 شهور وعاد فور علمه بنبأ انتحارها بسبب رسوبها.

وأشارت "محمد" أنها شاهدتها عقب إعلان الدكتور طارق شوقي التربية والتعليم لنتيجة الثانوية العامة، وكانت طبيعية جدا رغم قلقها خشية توقعها بانخفاص درجات مواد الثانوية العامة مشيرة "ربنا يرحمها ويسكنها فسيح جناته يارب العالمين".

من ناحية أخرى تواصل قوات الإنقاذ النهري جهودها لانتشال جثة الفتاه سعيا فى تسليمها إلى ذويها لدفنها بمقابر عائلتها فضلا عن حرص والدة الطالبة وأقاربها بمرافقة مراكب الإنقاذ النهري للتعرف عليها وسط حالة من الانهيار الكامل وسط الدعوات إلي الله سعيا فى العثور على جثة الفتاة لوداعها إلى مثواها الأخير.

920f05f7b1.jpg

68219b525c.jpg

8cdb929049.jpg

المصدر الوطن

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق