الصادرات الزراعية المصرية تتخطى الحواجز وتخترق أسواقًا عالمية

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يوماً بعد يوم، تتخطى الصادرات الزراعية المصرية الحواجز والمشاكل، وتصل إلى أسواق لم يكن من السهل الوصول إليها، ولكن بالعمل المتواصل، ومنظومة التصدير المحكمة التى تعاونت فيها وزارتا الزراعة والتجارة، أصبحت الحاصلات الزراعية المصرية صاحبة العلامة الأهم فى مختلف الأسواق الدولية.

إجراءات دقيقة للغاية، وأجهزة متطورة فى كل القطاعات سواء فى معامل أو محطات التصدير، كذلك زراعة أصناف جديدة، والالتزام التام بنسب المبيدات التى تطلبها الدول المستوردة، واتباع الأساليب الحديثة فى الزراعة، كل ذلك كان من شأنه أن تحقق الصادرات الزراعية المصرية أرقاماً كان من المستحيل الوصول إليها خاصة فى ظل جائحة "" وما سببته من أزمات فى مختلف القطاعات، لكن الصادرات الزراعية المصرية كان لها رأى آخر، حيث نجحت فى دخول ما يقرب من 11 سوقاً جديدة خلال العام الماضي، وكانت النتيجة النهائية هى تسويق 305 سلع زراعية مصرية فى أسواق 160 دولة حول العالم.

ومؤخراً وفى أحدث تقرير لها أعلنت وزارة الزراعة عن ارتفاع حجم الصادرات الزراعية المصرية إلى حوالى مليون طن منذ بداية العام الحالى وحتى الآن بزيادة قدرها 5% عن نفس الفترة من العام الماضي، وكانت أهم الصادرات الزراعية عن هذه الفترة هى الموالح، البطاطس، البصل، الفراولة، الرمان، البطاطا، الفاصوليا، البنجر، الجوافة، الفلفل، المانجو، والثوم.

وأشارت الوزارة إلى أن إجمالى الصادرات الزراعية من الموالح بلغت 682 ألفاً و٨٦ طناً فى المقدمة، إضافة إلى تصدير 107 آلاف و94 طن بطاطس، لتحتل المركز الثانى فى الصادرات الزراعية بعد الموالح، بينما تم تصدير 22 ألفاً و732 طن بصل، محتلاً المركز الثالث فى الصادرات، واحتلت الفراولة المركز الرابع فى الصادرات الزراعية بإجمالى 13 ألفاً و187 طناً، فى حين احتلت البطاطا المركز الخامس فى الصادرات بإجمالى 12 ألفاً و153 طناً، بينما احتلت صادرات من البنجر على المركز السادس بإجمالى كمية بلغت 7 آلاف و265 طناً.

الأمر ليس وليد الصدفة، بل إن كل التقارير الدولية المهتمة بالشأن الزراعى أكدت أن مصر فى طريقها الصحيح فى ملف الصادرات الزراعية، حيث أكد مركز التجارة العالمية التابع للأمم المتحدة حصول مصر على المركز الأول عالمياً فى تصدير الفراولة المجمدة، من حيث الكميات المصدرة والتى بلغت 140 ألف طن تمثل 20% من كميات الصادرات العالمية وبقيمة بلغت 165 مليون دولار تمثل 14.3% من إجمالى صادرات العالم لعام بعد أن كانت فى 2010 كانت لا تتعدى 11 مليون دولار.

كما واصل البرتقال المصرى غزو مختلف أسواق العالم، حتى أصبحت مصر تحتل المرتبة الأولى عالمياً فى تصدير البرتقال متقدمة على إسبانيا والتى كانت تحتل الصدارة فى الأعوام الماضية، بل إن البرتقال المصرى حالياً يغزو الأسواق الإسبانية نفسها حيث استقبلت خلال العام الماضى حوالى ثلاثة آلاف طن برتقال من مصر، كما أنه تم الإعلان ولأول مرة عن فتح السوق اليابانية أمام جميع الموالح المصرية بعد العديد من المفاوضات الجادة.. ولأول مرة ومع نهاية العام الماضي، أطلقت وزارة الزراعة، ممثلة فى الإدارة المركزية للحجر الزراعي، التشغيل التجريبى لمنظومة الربط الإلكترونى والتحول الرقمى بالحجر الزراعي، حيث تم البدء فى أول مرحلة من تكويد المزارع إلكترونياً بالتعاون مع مركز النظم والمعلومات بوزارة الانتاج الحربي، ودعت الوزارة كافة الشركات والجهات المعنية بتصدير واستيراد الحاصلات الزراعية، إلى الإسراع فى التسجيل وتفعيل حساباتهم على موقع الإدارة المركزية للحجر الزراعى المصري.

وسوف تؤدى هذه المنظومة الجديدة إلى رفع القدرة التنافسية للحاصلات الزراعية، فضلاً عن زيادة القدرة على النفاذ إلى الأسواق الخارجية وفتح أسواق جديدة، وزيادة الثقة فى الحاصلات الزراعية المصرية، إضافة إلى رفع القيمة التسويقية للمنتج المصري، كما أن ذلك النظام سيسهم فى تطوير المزارع، بحيث سيكون لكل مزارع خاص لإدارة مزرعته يتم من خلاله إتاحة الارشادات الزراعية حول المعاملات والممارسات الجديدة للمحصول فى مواعيدها.

قد يهمك أيضًا

خبراء يُقدّمون اقتراحات لزيادة الصادرات الزراعية المصرية

ارتفاع الصادرات الزراعية المصرية إلى أكثر من 4.3 مليون طن

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق