الخارجية: الحديث الإثيوبي لا يبشر بوجود إرادة سياسية توصل لإتفاق

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال سامح شكري الخارجية إن لقاءه مع الأمين العام للأمم المتحدة شهد مناقشة مختلف القضايا الإقليمية والعالمية إبلاغه بتقدير الرئيس عبد الفتاح في إطار المستمر مع في.

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج على مسئوليتي المذاع على ، أن اللقاء شهد التشاور حول تطورات وطرح آخر مستجدات سد النهضة بعد صدور البيان الرئاسي عن مجلس الأمن وتناول اللقاء ملفي واليمن.

وأكد أنه تم طرح رؤية مصر في الجمعية العامة للأمم المتحدة من خلال الخطاب الذي ألقاه الرئيس عبد الفتاح السيسي وتأكيده على أهمية العمل المشترك والحديث عن القضايا الإقليمية.

وأوضح أن اللقاء مع الأمين العام كان به تفاهم بشأن موقف مصر بالنسبة للسد الإثيوبي وأن مجلس الأمن أكد أهمية التوصل إلى حل ملزم بشأن قضية السد الإثيوبي.

وتابع سامح شكري وزير الخارجية أن الحديث الإثيوبي كله مراوغة وعدم مصداقية ولا يبشر بوجود إرادة سياسية للتوصل إلى اتفاق.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة