يحاصر مزاعم رئيس البرازيل حول لقاحات

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

علّقت منصّة الإثنين أنشطة الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو لمدة أسبوع، بعد إزالتها زعم فيه ارتباط لقاح بالإيدز.

وقال موقع يوتيوب في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه: "أزلنا مقطع فيديو من قناة جاير بولسونارو، لانتهاكه السياسات المتعلقة بالتضليل الطبي الخاصة بنا بشأن كوفيد-19، من خلال ادّعائه بأنّ اللقاحات لا تُقلّل من خطر الإصابة بالمرض، وأنها تسبب أمراضًا معدية أخرى".

وهذه هي المرة الثانية التي ينتهك فيها الرئيس البرازيلي "معايير" المنصة، وفي هذه المرة، لن يتمكن خلال الأيام السبعة المقبلة من نشر أي مقاطع فيديو جديدة أو إجراء ، وفقًا لقواعد المنصّة.

والإثنين، حذفت شبكتا التواصل الاجتماعي، وأنستقرام، المنتميتان إلى المجموعة نفسها، الفيديو للسبب نفسه.

وفي مقطع الفيديو هذا الذي بث بشكل مباشر الخميس الماضي، يذكر بولسونارو شائعة مفادها أن تقارير رسمية للحكومة البريطانية تشير إلى أن الأشخاص الملقّحين بالكامل يُطوّرون فيروس الإيدز "أسرع بكثير مما كان متوقعًا".

لكنّ هذه المعلومة نفتها الحكومة البريطانيّة في حديثها مع خدمة تقصي الحقائق في وكالة فرانس برس.

من جهتها أكدت الجمعية البرازيلية للأمراض المعدية السبت في بيان أنه "لا توجد أي علاقة معروفة بين أيّ لقاح ضد كوفيد-19 وتطوُّر متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة