محمد بن راشد يفتتح دور الانعقاد العادي الثالث للمجلس الوطني الاتحادي

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نيابة عن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس ، افتتح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الأربعاء، دور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي السابع عشر للمجلس الوطني الاتحادي.

جاء ذلك بحضور أولياء العهود ونواب الحكام والشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين في الدولة من مدنيين وعسكريين.

وبدأت مراسم افتتاح دور الانعقاد العادي الثالث للمجلس للفصل التشريعي السابع عشر بوصول الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حيث كان في الاستقبال صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي.

وعزفت موسيقى السلام الوطني لدولة الإمارات ثم استعرض الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ثلة من حرس الشرف، ثم صافح اللجنة التي شكلها المجلس لاستقباله، بعدها انتقل إلى مبنى المجلس.

بعد ذلك، انتقل نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وأولياء العهود ونواب الحكام إلى قاعة زايد، حيث استهل الحفل بتلاوة آيات عطرة من كتاب الله الحكيم، وتفضل بعد ذلك الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بافتتاح دور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي السابع عشر بالنطق السامي.

بعدها تلا مرسوم دعوة المجلس للانعقاد في دوره العادي الثالث من الفصل التشريعي السابع عشر، رقم "134" لسنة 2021م، الذي أصدره الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات.

ونص على ما يلي: "يدعى المجلس الوطني الاتحادي للانعقاد في دوره العادي الثالث من الفصل التشريعي السابع عشر صباح يوم الأربعاء الموافقَ 24 نوفمبر 2021 ، وعلى رئيس المجلس الوطني الاتحادي تنفيذ هذا المرسوم، وينشر في الجريدة الرسمية".

وألقى صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي كلمة كان نصها:

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" .. سمو أولياءَ العهود ونواب الحكام، معالي وسعادة الحضورِ الكرام، سعادة أخواتي وإخواني أعضاءَ المجلس الوطني الاتحادي.

السلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاتُه..

إنهُ لمنْ دواعي الشرفِ والاعتزازِ أنْ أرفعَ، باسمي ونيابةً عن أعضاءِ المجلس الوطني الاتحادي، أسمى آيات الشكرِ والامتنانِ لمقامِ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، ولمقامِ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وإخوانِهم أصحابِ السمو أعضاءِ المجلسِ الأعلى للاتحادِ، حفظَهم اللهُ جميعاً، فكلُّ الشكر ِ والامتنانِ على الدعمِ الذي يُقدمونَه للمجلسِ الوطني الاتحادي، ليبقى، دوماً، كما نتمناه جميعاً، حِصنا ًللشورى، ومنبرًا حقيقيًا للتعبيرِ عن تطلعاتِ وآمال مواطنينا، ومُعاوِناً للحكومةِ في خطى الإنجازاتِ والتَميزِ لمسيرة دولتنا في طريقِ الخيرِ والبناءِ.

كما يُشرفني أنْ أرفعَ أسمى آيات الترحيبِ بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" لتفضلِه بافتتاح ِدورِ الانعقادِ الثالثِ للفصلِ التشريعي السابعَ عشرَ للمجلسِ الوطني الاتحادي، مما سيكون له عميقُ الأثرِ في تجديدِ الدعمِ للمجلسِ ليظلَ على نشاطهِ الدائمِ في قيامهِ بمهامِه الدستوريةِ بجُهدٍ صادقٍ ومتواصلٍ من كلِّ عضوٍ فيه، وبعملٍ جادٍ من أمانتهِ العامةِ، لخدمةِ شعبِ الإماراتِ الذي نتشرفُ جميعاً بتمثيلِهِ.

صاحبَ السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الحضورُ الكرام، ونحنُ على وشكِ أنْ تكتملَ الخمسينيةُ الأولى من عمرِ دولتِنا، نستذكرُ، في هذا المقامِ، بكلِّ الفخرِ والإعزازِ الآباءَ المؤسسِين للدولةِ بقيادةِ المغفورِ له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمغفورِ له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم– طيّبَ الله ُثراهَما، الذين غرسوا نبتَ هذا الاتحادِ، بعزيمةٍ لم تَنلْ منها الصعابُ والتحدياتُ، وكان لغَرسِهم الطيبِ الفضلُ فيما نحنُ عليه َ، من البناءِ المتكاملِ لدولةٍ شهدَ لها العالمُ كلُّهُ بما حققتَهُ من إنجازاتٍ، وها هي اليومَ تستقبلُ خمسينيتَها الثانيةَ، وهي تحتضنُ فوق ثراها حدثاً عالمياً جَمعَ أكثرَ من مائةٍ وتسعينَ دولةً في إكسبو دبي ، في هذا الحدثِ الفريدِ، الذي يؤكدُ أنَّ دولةَ الإمارات أصبحت محطَ أنظارِ العالمِ كلِّه في خمسينيتِها الأولى، وأنها تستقبلُ خمسينيتَها الثانيةَ بكلِّ أدواتِ الحَداثةِ والتطورِ، وبكلِّ قِيّمِ السلامِ والمحبةِ والانفتاحِ، حيث تَوَّجَت دولتُنا خطواتِها الأولى نحو افتتاحيةِ هذه الخمسينيةِ الثانيةِ بالمبادئِ العَشرةِ التي أعلنتها، لتواصلَ، على هَديِها، مسيرتَها التنمويةَ، مؤكدةً أنَّه لا حدودَ لطموحاتِها وتطورِها ولتُعززَ مراكزَها المتقدمةَ في التنافسيةِ بين دولِ العالم، وهي تحرصُ، من خلالِ كلِّ ذلكَ، على ضمانِ التنميةِ المُستدامةِ لإسعادِ المواطنِ في الحاضرِ، ولضمانِ الأفضلِ لأجيالِ الوطنِ في المستقبلِ، ولينعمَ كلُّ منْ يعيشُ على أرضِهِ بأمنِه وخيرهِ وسلامهِ. ِ صاحبَ السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاكم الله، الحضورُ الكرام، إننا كما نسجلُ فَخرَنا واعتزازَنا بالأداءِ المتطورِ لحكومة دولتنا المتميزةِ، فإننا نعاهدُ قيادتَنا الرشيدةَ، كما نعاهدُ شعبَ الإماراتِ الوفي لهذه القيادةِ، على أنْ نكونَ دوماً في هذا المجلسِ خيرَ مُعينٍ لحكومتنا في أداءِ عملِها الذي يخدمُ الوطنَ والمواطنَ، وأنْ نظلَ أوفياءً لهذا الوطنِ ولقيادتِه ولشعبِه، وأنْ تظلَ قلوبُنا وأيدينا مفتوحةً بالسلامِ والتعاونِ للبناءِ والخيرِ، واللهُ الموفِقُ وهو خيرُ الحافظين، عليه نتوكل ُوبه نستعينُ. والسلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته.

بعد ذلك رفعت الجلسة لتوديع نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وأولياء العهود والشيوخ.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة