وزيرة : البرنامج يعمل على رفع كفاءات العاملين كأحد ركائز الاقتصادية... الخميس، 25 نوفمبر 2021 02:13 مـ   منذ 13 دقيقة

الصباح العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فى إطار توجيهات الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة بدعم البيئية والارتقاء بمستويات العاملين بها لدمجهم فى حماية البيئة، أطلقت وزارة البيئة من خلال مشروع دمج التنوع البيولوجي بالسياحة في الدعم الفني وبناء القدرات للعاملين بقطاع سياحة السفاري من أبناء واحة سيوة وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار ممثلة في هيئة تنشيط السياحة وهيئة الآثار بالإضافة الغى مجلس مدينة سيوة وقطاع حماية الطبيعه وجمعية أبناء سيوة .

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن البرنامج يهدف إلى بناء قدرات العاملين بالقطاع السياحى ورفع الوعي البيئي والسياحي في مجال سياحة السفاري الصحراوية والإرشاد السياحي بسيوة للنهوض بتلك الصناعة ورفع الكفاءات كأحد الركائز الاقتصادية والبيئية المهمة لواحة سيوة، من أجل بناء نموذج ناجح لهذا القطاع الهام بالسياحة بما يساهم فى تكراره بالمقاصد السياحية المختلفة التي تنفذ سياحة السفاري.

واضافت فؤاد أن البرنامج يعمل أيضاً على رفع وعي المنظمات المجتمعية القائمة على تنمية ورفع كفاءة المجتمع المحلي من أجل قيادة ملف التنمية وضمان التنمية المستدامة بالإضافة إلى رفغ الوعي بشأن الحفاظ على التنوع البيولوجي في المجتمعات المحلية وتزويد المجتمع المحلي بالمعلومات المطلوبة عن الفرص المرتبطة بالتراث والثقافة المحلية.

كما أشارت فؤاد أن البرنامج يعمل على بناء القدرات والدعم الفني لرفع كفاءات العاملين بمجال السفاري في المواضيع المتعلقة بصون التنوع البيولوجي، إدارة الزوار، القيادة الصحراوية المستدامة الصديقة للبيئة، الإسعافات الأولية والمهارات الأساسية المرتبطة بصناعة السياحة والضيافة.

جديراً بالذكر أن البرنامج تم تنظيمه بمركز الحرف اليدوية التابع لمجلس مدينة سيوة بحضور رئيس مجلس مدينة سيوة، مدير محمية، مفتش آثار سيوة، مدير هيئة تنشيط السياحة وبمشاركة 130 متدرب من أبناء المجتمع المحلي بسيوة العاملين بالقطاع.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الصباح العربي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الصباح العربي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة