الارشيف / مصر اليوم / الطريق

رئيس حزب الريادة: جلسة الحوار الوطني وضعت رؤية لتغيير الحاضر المصري لغد أفضل

قال كمال حسنين رئيس حزب الريادة، إن أولى فعاليات جلسات الحوار السياسي الوطني، التي انطلقت، صباح الثلاثاء، بدعوة من الرئيس عبد الفتاح السياسي خلال حفل إفطار الأسرة المصرية نهاية مايو الماضي، نجحت في وضع رؤية للحوار لتحقيق الأهداف المرجوة وتغيير الواقع المصري على نحو أفضل.

وأضاف «حسنين» في تصريح خاص لـ «الطريق»، أن الحوار الوطني من شأنه تغيير الواقع المصري للأفضل من خلال الاستفادة بالآراء والأفكار المختلفة، والتي ستساعد في إثراء المشهد السياسي والاجتماعي والاقتصادي أيضا.

وكشف رئيس حزب الريادة، أن قادة الحزب قدموا ورقة في الحوار الوطني، تركز على الجانب الاجتماعي، مشيرا إلى أنه لا بد أن يكون للدولة دور أكبر خلال الفترة المقبلة في الجانب الاجتماعي وتدعيم الأمن الغذائي.

وأشار «حسنين» إلى أن حزب الريادة، يولي اهتماما كبيرا بالملف الاقتصادي الذي يشغل المواطن المصري البسيط.

وكان قد دعا ضياء رشوان المنسق العام للحوار الوطني، أعضاء مجلس الأمناء، لعقد جلسته الأولى في تمام الساعة 1 ظهرا، بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب، وذلك وفاءً بما سبق إعلانه بأن أولى جلسات الحوار الوطني ستبدأ الأسبوع الأول من شهر يوليو.

وقال ضياء رشوان المنسق العام للحوار الوطني، إن انعقاد مجلس الأمناء هو البداية الرسمية لأعمال وفعاليات الحوار الوطني، والتي سينظر مجلس الأمناء خلال جلسته الأولى في تفاصيلها ومواعيدها ويتخذ القرارات اللازمة بشأنها، ويعلنها للرأي العام ليتيح له التفاعل مع الحوار والمشاركة فيه بمختلف الوسائل المباشرة والإلكترونية.

وأعلن المنسق العام للحوار الوطني، أنه تأكيدا لحق الرأي العام في المعرفة والمتابعة الفورية والشفافة لمجريات الحوار، سيتم عقد مؤتمر صحفي لوسائل الصحافة والإعلام المصرية والأجنبية، عقب انتهاء اجتماع مجلس الأمناء، لإعلان ما تم فيه، وأن هذا الحق في المعرفة والمتابعة الفورية والشفافة سيكون مكفولاً للرأي العام طوال مجريات وفعاليات الحوار.

اقرأ أيضا: رئيس حزب الشعب الديمقراطي: «بداية الحوار الوطني بشرة خير»

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا