رجل يستعيد وعيه بعد 8 سنوات غيبوبة بسبب الحبوب المنومة (صورة)

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استعاد رجل يدعي ريتشارد ويبلغ من العمر 39 عامًا وعيه بالكامل، بعد أن تسببت إصابته الدماغية فى عدم القدرة على المشي أو الكلام لمدة ثماني سنوات، وذلك بعد 20 دقيقة من تناول حبة النوم أمبين.

 

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تم تشخيص الشاب البالغ من العمر 39 عامًا من أمستردام والذي يُشار إليه فقط باسم ريتشارد فى المجلة الطبية Cortex، بأنه مصاب بتلف شديد فى الدماغ عندما كان فى سن الـ 29 عامًا، وقد عانى من اضطراب عقلي نادر بعد حالة تسمم بسبب تناوله قطعة من اللحم، مما أدى إلى حرمان دماغه من الأكسجين و سلبه قدرته على أداء المهام الأساسية.

وكان ريتشارد قادرًا فقط على الرد على الأسئلة أو الأوامر من خلال الإيماءات بعينيه، لكنه لم يتحرك طواعية وكان لا بد من إطعامه من خلال أنبوب.

وبدورهم، قال الأطباء إنهم قرروا إعطائه عقار الزولبيديم، الذي يباع فى المملكة المتحدة باسم Stilnoct، وفى الولايات المتحدة باسم Ambien، كتجربة أخيرة، بعد انتشار تقارير عن حبوب النوم التي تعالج مؤقتًا مرضى الشلل.

 

وفى غضون 20 دقيقة، تمكن ريتشارد من المشي بمساعدة القائمين برعايته والاتصال بوالده، الذي لم يسمع صوت ابنه منذ ما يقرب من عقد من الزمان.

 

وكتب مسعفون فى المجلة، أن إعطاء ريتشارد الدواء مرة واحدة فى يمكن أن يبقيه فى حالة جيدة لمدة ساعتين، لكن الدواء سيبدأ فى فقدان تأثيره إذا تم تناوله لمدة خمسة أيام على التوالي.

اقرأ أيضًا: ”أنا مش عارفني”.. شابة تعاني من حالة نادرة وتفشل في التعرف على الوجوه

 

يذكر أن الخرس الحركي لا يشل الناس جسديًا، لكنه يبطئ وظائفهم العقلية لدرجة أن الدماغ يكافح لإرسال إشارات إلى الجسم للتحرك أو التحدث أو الأكل، ويعتقد الباحثون أن عقار "أمبين Ambien" يساعد فى إعادة فتح هذه المسارات.

وذكرت الطبيبة المعالجة له "ويليميجن فان إيرب"، طالبة الدكتوراه فى جامعة رادبود، وتتدرب لتصبح طبيبة فى رعاية المسنين عندما التقت بريتشارد فى دار رعاية متخصصة، إن عائلة ريتشارد وافقت على تناوله عقار "أمبيان" لأن وضعه "بدا ميؤوسًا منه" وليس لأدوية أخرى أي تأثير.

 

وفى غضون 20 دقيقة، سأل ريتشارد ممرضته عن كيفية النهوض من كرسيه المتحرك، وساعده مقدمو الرعاية، وطلب وجبات سريعة واتصل بوالده، واستمرت آثار الدواء قرابة ساعتين قبل أن يفقد وعيه مرة أخرى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق