بعد فوزه للمرة الثانية بعمدة لندن.. رسالة صادق خان للعالم بمناسبة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بعث عمدة لندن صادق خان رسالة مصورة عبر حسابه الرسمي بتويتر، وهنأ المسلمين في العاصمة البريطانية لندن والعالم، مؤكدًا عدم قدرة أهل لندن على التجمع للعيد للعام التالي على التوالي، لكنه تمنى أن يسمع أنهم بأمان بسبب تفشي الإصابة بفيروس المستجد كوفيد-19، وخاصة التحورات الجديدة للفيروس التي وجدت في الهند والبرازيل.  

وكتب عمدة لندن صادق خان تغريدة على تويتر "لم نكن قادرين على التجمع معًا للعيد لمدة عامين متتاليين، الأمر صعب علينا جميعًا، اتطلع للوقت الذي يمكن أن نجتمع معًا مرة أخرى، لكني أيضًا متشجع لسماع أن الكثير منكم يحتفلون بأمان" 

وقال: "عيد مبارك على المسلمين في لندن وفي كل أنحاء حول العالم".

فوز للمرة الثانية
يذكر أن مرشح حزب العمال، صادق خان، فالز بانتخابات عمدة لندن، على منافسه شون بيلي، مرشح حزب المحافظين الحاكم. حيث انتهت الجولة الأولى من الانتخابات البريطانية دون حصول أي مرشح على الأغلبية، لكن في الإعادة حصل خان على نسبة 55.2% من الأصوات، ليفوز بفترة حكم ثانية.

— Mayor of London (@MayorofLondon)

وكان عضو مجلس العموم السابق، اختار أول مسلم يصبح عمدة لمدينة في الاتحاد الأوروبي، عندما انتخب لمنصب عمدة لندن عام  2016. وكذا فاز بمنصب عمد ة لندن للمرة الثاني مؤخرًا.

الأوفر حظًا
ودخل خان المنافسة باعتباره المرشح الأوفر حظا، بعد توقع استطلاعات الرأي أن يحصل على أكثر من نصف الأصوات في الجولة الأولى، ولكن صادق خان، 51 عامًا، لم يتمكن من تحقيق النتيجة الباهرة التي حصل عليها في 2016، حيث بلغت الأغلبية التي حققها 228 ألف صوت.

وتعهد خان، في كلمة ألقاها بمقره في العاصمة البريطانية لندن، بأن يبذل ما بوسعه من أجل بناء مستقبل أفضل وأبهى لمدينة لندن.

عمدة للجميع
وقال فور إعلان النتائج: "سأكون دائما عمدة لجميع سكان لندن، وأعمل من أجل تحسين ظروف كل واحد في ". مشيرًا إلى أن "نتائج الانتخابات عبر البلاد، وحتى في المدينة، بينت وجود انقسامات عميقة بيننا. وأن ندوب خروج من الاتحاد الأوروبي لم تلتئم، كما أن حربا ثقافية تباعد بيننا".

وأضاف خان أن "الفوارق الاقتصادية تتسع في لندن وفي مختلف مناطق البلاد. علينا أن نغتنم فرصة مواجهة هذه التحديات الكبرى و لحظة المجهود الوطني للتغلب على الجائحة في رأب الصدوع التي بيننا".

استطلاعات الرأي
علق: "أسقطتني استطلاعات الرأي من حساباتها، مثلما أسقطني صحفيون وسياسيون، ولكن سكان لندن لم يسقطوني".

وهنأ خان على فوزه بالمنصب، ولكنه قال إنه يتمنى "ألا يلقي العمدة اللوم في كل شيء على الحكومة".

ودخل خان، خلال فترته الأولى، في مشاحنات مع الحكومة بخصوص قيود من جائحة كورونا، وتمويل قطاع المواصلات في لندن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق