الري يكشف الموقف من رفع الغرامات ضد مخالفي زراعة الأرز

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
رد الدكتور محمد عبد العاطي، الموارد المائية والري، على مطالب أعضاء مجلس النواب، بشأن رفع غرامات الأرز عن المزارعين، قائلا: "طلعولي قانون وأنا أعفيهم".اضافة اعلان

جاء ذلك في تعقيبه على النواب خلال الجلسة العامة للبرلمان، والتي استعرض خلالها الوزير نتائج وزارته خلال الفترة الماضية.

وتابع الوزير: "هجيب مياه منين علشان الأرز؟"، مشيرا إلى أن الغرامات على المخالفين واجب وضروري، متسائلا: كيف أن نرفع الغرامات عن المخالفين ولا نكافئ الملتزمين.

وشهدت الجلسة العامة لمجلس النواب، برئاسة المستشار حنفي جبالي، مطالب بدعم نظام الري بالتنقيط وتمويله، ودعم الفلاح من خلال إسقاط الديون فضلا عن تحمل نفقات المساقي، فضلا عن التساولات حول المدد الزمنية لتنفيذ خطة الحكومة في القطاع.

قال محمد عبد العزيز، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب: برغم المساعي لتغيير نظام الري بالاعتماد علي النظم الحديثة لكنها لم تؤتي بثمارها لاسيما مع اعتماد البعض على المدرسة القديمة في الري، فماهي خطط تغيير الثقافة العامة في هذا الصدد حتي تلاقي النظم الجديدة قبولا شعبيا.

ووجه النائب سؤالا عن خطة الحكومة لإحداث توازن ما بين زراعة السلع شرهة المياه، والمحافظة علي المياه وعما إذا كانت الأفضلية باستيرادها أم الاستمرار في زراعتها لاسيما وأنها محاصيل استراتيجية.

وأشار محمد بدراوي، عضو مجلس النواب، إلى أنه استمع لخطط الوزارة منذ 3 سنوات بل وأكثر من ذلك، لذا يبقي عنصر التنفيذ والتوقيتات الزمنية لتنفيذها، متسائلا عن موقف الحكومة من المياه الجوفية في وإضافة قدرات مائية لاسيما في ظل التحديات التي تواجه مصر.
وطالب بضرورة أن تتولي الدولة بنفسها زمام ملف الري بالتنقيط وتمويله، مع تأكيده علي أهمية دعم الفلاح بقوله : الوزارت بتعاقب الفلاح مش بتساعده. 

فيما طالب النائب زكريا حسان، عضو مجلس النواب بمحافظة سوهاج، بتحمل الدولة نفقات المساقي لاسيما وأن الفلاح حاله لا يخفي عن أحد علي حد قوله.

وفي السياق ذاته دعا البرلماني، إلي  ردم إحدى الترع في ساقلتة والتي وصفها بـ"ترعة الموت" لاسيما وأنها تشهد عددا من الحوادث.

وأشاد النائب محمد سيد كامل حسان، بمشروع التبطين ودعا إلي إسناد مهمة الإشراف الفني والهندسي للجامعات المصرية فيما يتعلق بمشروع التبطين، مع التغطية للترع  والمصارف داخل الكتل السكنية خاصة وما تسببه من مشاكل صحية لاسيما وأن التبطين داخل هذه المناطق صعب.

وطالبت ألفت المزلاوي، عضو مجلس النواب، بإلغاء الديون المستحقة علي الفلاحين، لاسيما وأن مهنة الزراعة أوشكت علي الانقراض علي حد وصفها، لعديد من التحديات التي يواجهها المزارعون والفلاحون والتي من بينها أيضا نقص المياه فضلا عن ارتفاع أسعار الأسمدة، بقولها " كفاية خراب للبيوت".

في المقابل أشادت المزلاوي، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار حنفي جبالي، والمنعقدة الأحد ، والتي شهدت إلقاء وزير الري والموارد المائية الدكتور محمد عبد العاطي،  بيانه حول تنفيذ مشاريع تبطين الترع، والذي يستهدف حل جزء كبير من مشاكل نقص المياه، مطالبه بالتوسع فيها لاسيما وجدواها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق