النواب لوزيرة الثقافة: المسرح الرومانى بالمنيا تحول لمقلب قمامة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وجه أعضاء مجلس النواب خلال الجلسة العامة المنعقدة الأربعاء، برئاسة المستشار حنفي جبالي، انتقادات متعددة لوزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، للقصور في عمل الوزارة لاسيما فى الصعيد، فضلا عن غياب خطة متعددة الأبعاد لمواجهة التطرف الفكرى، وعدم تطوير الخطة الخاصة بدعم العلاقات المصرية الأفريقية، والدور المحدود لقصور الثقافة.

 

"بنشوف في شوارع تشوه بصرى"، هكذا قالت النائبة منال هلال، عضو مجلس النواب، منتقدة ما وصل إليه حال الشارع المصرى من وجود تشوهات بصرية من شأنها الإخلال بالذوق العام، متسائلة عن خطة الوزارة للارتقاء بالثقافة البصرية والتمييز بين القبح والجمال ومستوى وآليات التعاون مع وزارات التربية والتعليم، التعليم العالى، الإعلام لتحقيق هذه الأهداف.

 

كما تسألت البرلمانية، عن خطة وزارة الثقافة لإعادة دور مصر الريادى فى قطاع الفن التشكيلى المعاصر.

 

من جانبه، وجه النائب أحمد حجازي، عضو مجلس النواب، انتقادات لعدم وصول الخدمات الثقافية بشكل كاف للمحافظات المصرية أجمع والتى لها أهمية شديدة لاسيما في مواجهة التطرف الفكري، مشيراً إلي أن هناك 14 قطاع داخل الوزارة والوحيد الذي يعمل الخاص بقصور الثقافة، لتترك المحليات تلهو كما تشاء في الشأن الثقافي، بقوله: "افتكروا تمثال نفرتيتي في محافظة المنيا، كان عامل فضيحة".

 

كما انتقد البرلمانى ما آل إليه وضع المسرح الروماني بمحافظة المنيا، بقوله: "عايزين الوزيرة تروح بنفسها، وهو ملك الوزارة، وتحول إلي مقلب قمامة".

 

وقال النائب خالد أبو نحول، إنه يشعر وهو يستمع لوزيرة الثقافة أنها تتحدث عن بلد أخرى غير مصر، مضيفاً: "الوزيرة تحدثت عن فعاليات وأنشطة اشعرتنى أنني في الصعيد فى عالم تانى".

 

وأضاف البرلمانى: "لدينا قصر ثقافة فرشوط عبارة عن أوضتين وحمام ولا يوجد بهم موظف"، مشيراً إلى أن النواب أصبح لديهم وعى فى هذه الجلسة أن وزارة الثقافة ليس لها دور بمصر، والمفروض أن يكون لها دور فى بناء وعى المواطن، خاصة في الصعيد فهناك مشكلات كبيرة وثأر وإرهاب، الصعيد يحتاج لنظرة".

 

بدوره، وجه النائب أحمد حته، عدة تساؤلات في مقدمتها ما يتعلق بدور الوزارة في التنمية البشرية للشعب المصرى، لاسيما بعد ثورتين، فضلا عن سؤالها عن الوقت التى نستطيع فيها رؤية أعمال سينمائية ودرامية تم عليها الدور الرقابي بما يحافظ علي القيم المصرية، بقوله: هناك أحد القنوات تعرض من كثر العبارات الخارجة فيه مش بقدر أسمعها أنا وأسرتي.. وأين التسويق الجيد للمسلسلات المصرية ونحن هوليود الشرق الأوسط".

 

كما تسائل البرلمانى عن وضع السينمات المصرية، مضيفاً: "أجور الفنانين خاربة الدنيا شوية".

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق