التعليم العالي: إطلاق للمنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تعلن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تدشين خاص بالنسخة الثانية للمنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي (GFHS)، الذي يُعقد خلال الفترة من 8 - 10 ديسمبر، بالعاصمة الإدارية الجديدة، بهدف متابعة كافة الفعاليات والأجندة اليومية والإطلاع على كافة التفاصيل الخاصة بالمنتدى.

 

لتحميل التطبيق من أبل : http://apps..com/om/app/gfhs/id1594073669

 

لتحميل التطبيق من : https://play.google.com/store/apps/details?id=com.eventacc.eventacc

 

وكان الدكتور خالد عبدالغفار التعليم العالى والبحث العلمى، أعلن تنظيم فعاليات النسخة الثانية من المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى (GFHS)، بعنوان (رؤية المستقبل) خلال الفترة من 8 إلى 10 ديسمبر المقبل، بالعاصمة الإدارية الجديدة، برعاية الرئيس عبدالفتاح ، بالإضافة إلى مشاركة عدد من دول العالم الإسلامى، بالتزامن مع استضافة جمهورية العربية للدورة الرابعة عشرة للمؤتمر العام لمنظمة الإيسيسكو، والدورة الثانية والأربعين للمجلس التنفيذى للمنظمة.

 

وأشار عبد الغفار، إلى أن المنتدى يتناول عددًا من المحاور، من أهمها: مستقبل العمل، إعداد وتأهيل الطلاب وشباب الباحثين لوظائف المستقبل، احتياجات أسواق العمل المحلية والدولية فى ظل تداعيات جائحة ، والتغيرات السريعة فى مهارات التوظيف والطلب على سوق العمل، التى فرضتها الثورة الصناعية الرابعة والخامسة، جاهزية مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي للثورة الصناعية الخامسة، لافتًا إلى مشاركة عدد من الجامعات العالمية المرموقة والجهات والمنظمات الدولية، ومن أهمها: جامعات جورج واشنطن، وهارفارد، وولاية أريزونا، وفيرجينيا، وتشابمان، ومعهد بوسطن العالمي بالولايات المتحدة الأمريكية، وجامعة سابينزا روما بإيطاليا، والكلية الملكية للجراحين بالمملكة المتحدة، وجامعة لينكولن بإنجلترا، وجامعة سيبيو برومانيا، وجامعتى كيبيك وويندسور بكندا، وجامعة بوتسدام الألمانية، بالإضافة إلى عدد من المنظمات والجهات الدولية وهى: اليونسكو، والإيسيسكو، والبنك الدولى، والمجلس الوطنى للتقويم والاعتماد (NAAC)، والماجنا كارتا Magna Charta، ومنظمة  Coursera لبناء المهارات والقدرات، وكذلك الناشر العالمى Elsevier، Knowledge E.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة