مرض والدها ألهمها بخدمة الآخرين.. طالبة تتعلم لغة الإشارة وتعلمها للأطفال.. لايف

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قدم تليفزيون " السابع" بثا مباشرا مع الطالبة "نغم حمدي" التي تعلمت لغة الإشارة في سن الـ 6 سنوات لمساعدة والداها والعديد من الصم والبكم .

 

قالت نغم حمدي خلال البث، تعلمت لغة الإشارة في سن الـ 6 سنوات، لانني منذ الصغر وانا مرتبطة بوالدي من أبناء الصم والبكم وكنت اذهب إليه في أماكن عمله أيضاً، حتي استطعت أن تعلم اللغة بإتقان .

 

وأضافت: الآن ابلغ من العمر 18عام وادرس بالفرقة الأولي بكلية آداب الزقازيق قسم الإنجليزي، ومنذ الـ 6 سنوات وحتي اليوم أقوم بترجمة إشارات والدي الذي يعمل نجار إلي زبائنه والعكس أيضا، إلي جانب الترجمة للأهل والمعارف .

 

وتابعت "نغم"، قررت أن استغل اجادتي للغة الإشارة لتعليم عدد كبير من دوي الهمم من الصم والبكم وضعاف السمع، وقمت بالتطوع في جمعية رعاية الصم والبكم بالشرقية منذ ٥ سنوات وتحديداً عام 2016 ، ومنذ ذلك الوقت واقوم بالعديد من المهام التطوعية بالجمعية.

 

وأشارت: اقوم في الجمعية بمهام عديدة منها أن اذهب مع اعضاء الجمعية من الصم والبكم للمصالح الحكومية والغير حكومية لنقل اشاراتهم للموظفين والعكس، إلي جانب التواجد بالجمعية والتحدث معهم وتعليمهم الأدعية والأحاديث الشريفة ومعناها إلي جانب اشياء آخري تفيدهم .

 

ونقلت نغم حمدي، حديث مراسلة اليوم السابع لـ "أسامة جاد" رئيس جمعية رعاية الصم والبكم، الذي أكد أن الجمعية تقدم كافة الخدمات لذوي الهمم من الصم والبكم وضعاف السمع، وتقدم لهم السماعات الطبية، والنظارات، وعمليات العيون، بالتعاون مع المجتمع المدني والجهات الحكومية المعنية، إلي جانب أن الجمعية لديها العديد من الأعضاء المشاركين في عدد من الرياضات المختلفة لذوي الهمم .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة