تفاصيل ما يحدث في مارب .. تراجع كبير وخسائر بشرية فادحة واستراتيجية جديدة ستقلب الموازين

اخبار اليمن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت مصادر ميدانية عن تفاصيل المعارك خلال الأيام الأخيرة في عدد من جبهات محافظة مارب، شرقي العاصمة صنعاء.

وأوضحت المصادر أن معارك عنيفة شهدتها الأودية والسفوح الواقعة شرق السلسلة الجبلية الفاصلة بين بلاد بني ضبيان وبلاد مراد، ومنطقة الجوبة.. مشيرة إلى أن المليشيات الحوثية تُحاول التقدم باتجاه منطقة العمود.

وأضافت المصادر أن قوات الجيش والمقاومة اتخذت استراتيجية جديدة في سير المعارك وتمكنت من تصفية أكبر عدد من المليشيات الحوثية، حيث لجأت إلى استراتيجية ‘‘الدفاع المرن’’ الذي أنهك المليشيات وأتاح فرصة لقوات الجيش والمقاومة لكسر هجوم الأنساق الحوثية المتتابعة ليلا ونهارا.

وأكدت المصادر أن قوات الجيش والمقاومة تراجعت في مناطق علفاء إلى نجاء، ونقلت المعارك إلى المساحات المفتوحة، مشيرة إلى أن المليشيات الحوثية لم تكسر خط الدفاع ولم تتجاوزه.

وأشارت المصادر أن المعارك – حاليًا- مستمرة بطريقة دفاعية هجومية دون توقف، حيث أتاحت جغرافيا المعركة الفرصة لتحطيم أكبر قدر ممكن من الحشود الحوثية، بحسب تعبير المصادر.

ولفتت المصادر إلى أن الأسابيع القادمة ستشهد تحولًا كبيرًا في سير المعارك، وتنتقل إلى أسلوب الحرب الثابتة التي تدور فيها المعارك لشهور وسنوات دون أي تقدم للعدو كماهو حال جبهات القتال في الكسارة والمشجح.

وأبدت المصادر تخوفها من معارك الأيام القادمة، والتي ستكون تاريخية وفاصلة، فإما أن تنهار المليشيات وينتصر الجيش ورجال المقاومة، أو تشهد اليمن أكبر هجرة في تاريخها بسبب تقدم المليشيات.

وطمأنت المصادر كل المتخوفين من أداء سير المعارك إذا نُفذت هذه الخطة المحكمة، مشيرة إلى أن قوات الجيش اكتسبت مهارة عالية خلال السنوات الماضية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اخبار اليمن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اخبار اليمن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة