اخبار وتقارير – : بيان من الشيخ إبن الوزير يستغرب من سقوط (بيحان) بهذه السرعة..

اخبار اليمن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
السلام عليكم وانتم تجتمعون لترسلوا رسالة الى الداخل والخارج مفادها أن شبوة بخير برجالها واهلها وناسها من مختلف اطيافها وانها تمرض وتتعافى ولكنها لا تموت .

يطيب لي ان اشكر لكم تلبية هذه الدعوة وتكبد عناء الحضور وهذا ان دل على شيء أنا يدل على حرصكم على مصلحة المحافظة والسعي للحفاظ على كافة مقدراتها .

الاخوة المشاركون في هذا اللقاء الذي تداعيتم له من مختلف قرى ومناطق شبوة ومن مختلف السيول والوديان ومن مختلف الاطياف والمكونات .. ان لشبوة كل الحق ان تتفاخر بكم حينما لبيتم نداء الواجب في الدفاع عنها ورفعتم أصواتكم برفض كل سياسات الظلم والقتل والفساد الذي أوصلت محافظتنا الى ما هو عليه .

الاخوة الكرام .. انني شخصيا وغيري من ابناء محافظتنا البطلة وان غبنا عنها لاسباب وظروف عديدة لكنها لم تغن عنا ولم يغب عنا حال اهلنا وقد حذرنا في أوقات سابقة من مغبة ما يجري في شبوة واخبرنا القاصي والداني ان الاستمرار في النهج الاقصائي المتفرد بالسلطة نهايته وخيمة وللاسف هانحن اليوم نصل إلى ما حذرنا منه مسبقاً ..

واليوم وحين استدعى الامر النزول الى الميدان ها نحن بينكم اليوم بين اهلنا واخواننا وعلى تراب محافظتنا الغالي .
الاخوة الكرام .. لا يخفى على احد منكم الحال الذي تعيشه محافظتنا شبوة من إنهيار في المنظومة الامنية وفساد مستشري في المرافق الحكومية وانعدام فرص المساواة في الحصول على الوظيفة العامة وغياب الرقابة والمحاسبة وأجهزة مكافحة الفساد والضبط القضائي وارتفاع مؤشرات الفقر والبطالة في المحافظة التي تعتبر من أغنى محافظات البلاد بالرجال اولا والكفاءات وما يخزنه باطنها من ثروات نفطية وغازية وغيرها من الثروات السمكية والمعدنية.

ومع كل ذلك شكل سقوط مديريات بيحان دون أي مقاومة شكل صدمة كبيرة لأهلها الذين لم يستوعبوا ان من أستأمنوهم لحمايتها يفرطون فيها دون أي مقاومة تذكر متناسيين دماء خير رجالنا وأبناءنا من الشهداء والجرحى الذين رووا بدمائهم الطاهرة تراب هذه الارض لتحريرها .

ان سقوط بيحان بل نقول تسليم بيحان في هذا الوقت الحرج هو رسالة لكل أبناء شبوة أن تقفوا موقفاً واحداً لوقف هذا المخطط الخطير ومنع تسليم مناطقكم ومديرياتكم مهما كان الثمن .

اننا لن نسكت عن ما جرى في شبوة، وعليه فاننا نطالب فخامة الاخ رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي بتشكيل لجنة للتحقيق في أسرع وقت ممكن لمحاسبة المتورطين في كل ما جرى في بيحان من تسليم وخيانة للأرض والعرض ودماء الشهداء .

كما نطالبه بمحاسبة أيضاً بمحاسبة المتورطين في الفساد المستشري في المحافظة والذين منحوا المشاريع الحكومية كهبات شخصية بعيداً عن اللجان والمناقصات وإنما لمقربين منهم لأهداف شخصية وخلق صراعات ونزاعات قبلية بين الأخ وأخوه ودعم طرف على الاخر وعملوا على انشقاق النسيج الإجتماعي ووصل بهم الحال إلى الاعتكاف داخل منازلهم وعدم مقابلة ابناء شبوة من مشائخ وعلماء ومثقفين وايضاً مدراء مرافق الا لمن له مقام خاص لدى سلطة شبوة .

ونحب أننا نوضح أن كلامنا هذا على أشخاص معينة تستغل السلطة في تنفيذ مأربها وليس كلامها موجه لحزب أو أحزاب انما لأشخاص بذاتها .

كما نطالب فخامة الاخ الرئيس بازالة ومحاسبة المفسدين الذين ابتلعوا الاخضر واليابس، كما نطالب رئاسة الجمهورية ومجلس النواب والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة اتخاذ موقف حاسم تجاه ذلك، كما نؤكد أن شبوة اليوم بحاجة إلى محافظ يلم الصف الشبواني جميعاً بكافة مكوناته السياسية والإجتماعية والقبلية وجميع شرائح المجتمعي .

ولا يمكننا ان ننسى مواقف الاخوة في دول التحالف العربي على دعمهم لبلادنا ولمحافظتنا خلال الفترات الماضية وتضحياتهم الجسيمة بالرجال والمال .

الاخوة المشاركون .. ان خروجكم اليوم الى هذا الميدان الفسيح يؤكد بما لا يدع مجالا للشك ان شبوة بمختلف قواها واطيافها ومكوناتها القبلية والعسكرية والسياسية والشبابية، يؤكد هذا الخروج ان كيل ابناء شبوة قد طفح ولا يمكن الاستقرار بالسكوت عما جرى سابقاً ويجري اليوم تجاه محافظاتهم .
لذلك سيدعم هذا الجمع الغفير مخرجات هذا اللقاء وسيعمل الجميع على تنفيذها ولما فيه مصلحة شبوة وأبناءها .

اننا سنعمل جاهدين على بناء مظلة وطنية تجمع ابناء شبوة حول مصالح محافظتهم بما يضمن حمايتها ورعاية مصالحها ومستقبلها وحضورها ومشاركتها الفعالة في اي عمل وطني جامع، وسوف نشكل لجنة من مختلف القوى والاطياف والمكونات القبلية والعسكرية والسياسية والدينية والشبابية والنسوية للخروج بأهداف ورؤى تحمي شبوة وتصون مستقبلها وترسم مستقبل اجيالها القادمة إن شاء الله ويكون له وضع قدم وتأثير في أي أوضاع سياسية قادمة .

وبهذا سنعمل جاهدين باذن الله تعالى على تشكيل لجنة للمساعدة في حل الثارات القبلية وعمل صلح بين ابناء شبوة، كما ندعو إلى إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين في السوق لجميع المكونات، ونعمل أيضاً من أجل أمن وإستقرار ووحدة شبوة وتنميتها وتطوير ومحافظة الفساد بكل أشكاله .

كما نطالب الحكومة المركزية بإعطاء أبناء شبوة كافة حقوقهم وتوظيفهم وإعطائهم الاولوية في التوظيف ومنح شبوة حقها من عائدات النفط والغاز .

ومن هنا لا يسعنا إلا ان نجدد شكرنا لكل الحاضرين وتلبيتهم الدعوة وتقبلوا خالص تحياتنا .

اخوكم عوض محمد بن الوزير

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اخبار اليمن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اخبار اليمن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة